]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نظره شرعية فى الياسق المصرى

بواسطة: Abdo Hesham  |  بتاريخ: 2012-12-13 ، الوقت: 01:33:23
  • تقييم المقالة:
نظره شرعية فى الياسق المصرى

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين صلى الله عليه وسلم

 

اما بعد .. قال تعالى ( فاستمسك بالذى اوحى اليك انك على صراط مستقيم ) سورة الزخرف

وقال تعالى( ثم جعلنك على شريعة من الامر فاتبعها لاتتبع اهواء الذين لا يعلمون انهم لن يغنوا عنك من الله شيئا وان الظالمين بعضهم اولياء بعض والله ولى المتقين)سورة الجاثيه

قال الامام الطبرى رحمه الله فى تفسيره.(فاتبع تلك الشريعه ولا تتبع ما دعاك اليه الجاهلون بالله الذين لا يعرفون الحق من الباطل فتعمل به فتهلك ان عملت به

ان الصراع بين الحق والباطل سنه من سنن الله القدريه ولا يمكن ان يرضى احدهما بوجود الاخر قال تعالى(ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الارض ) سورة البقره

والغفلة كل الغفله ان يظن اهل الحق انهم متروكون من اهل الباطل وتقرير الله تعالى ان الحق لايهزم ابدا حتى وان علا الباطل لبعض الوقت فما على اهل الباطل الا لبعد اهل الحق عن الحق والذى يدمى القلب هو التخبط الذى اصاب اهل الحق لقد وصف رسول الله صلى الله عليه وسلم داء عظيما يصيب هذه الامه الا وهو داء الاستعجال  ..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (والله ليتمن الله هذا الامر حتى يسير الراكب من صنعاء الى حضرموت لا يخاف الا الله والذئب على غنمه ولكنم تستعجلون )رواه البخارى  ان استشراء وتغلغل هذاء الداء فى الامه دفع الكثيرين ممن يعملون فى حقل الاسلام الى السقوط فى الفخاخ التى نصبها لهم اهل الباطل وغاب عنهم ان المعركه بين الحق والباطل معركة النفس الطويل فشرعوا فى تقديم التنازلات مره تلو الاخرى حتى جاءت هذه الاخيره القاسمه القاضيه

انه الياسق المصرى المعاصر الذى يسعى اليوم اهل العلم والدعوه الى الترويج لقبوله والى تمريره تحت ستار المصالح والمفاسد فأى مصالح ومفاسد هذه التى يروجون لها مع وجود كفريات وضلالات فى هذا الياسق الذى يسعون لتمريره!!

ان الياسق كما قال ابن كثير (عباره عن كتاب مجموع من احكام قد اقتبسها جنكيزخان عن شرائع شتى من اليهوديه والنصرانيه والمله الاسلاميه وفيها كثير من الاحكام اخذها من مجرد نظره وهواه فصارت فى بنيه شرعا متبعا يقدمونها على الحكم بكتاب الله وسنة رسوله  صلى الله عليه وسلم) تفسير ابن كثير

ان التشريع حق خالص لله هو من لوازم ربوبيته والوهيته واسمائه وصفاته فمن نازعه فى هذا الحق كفر والعياذ بالله فأى عمل كان منوطا باللجنه التأسيسه لوضع الدستور اليس هو التشريع  ؟

 

 

قال الشاطبىرحمه الله(… الشارع وضع الشرائع والزم الخلق الجرى على سننها وصار هو المنفرد بذلك لانه حكم بين الخلق فيما كانوا فيه يختلفون والا فلو كان التشريع من مدركات الخلق لم تنزل الشرائع ولم يبق الخلاف بين الناس ولا احتيج الى بعث الرسل عليهم السلام فهذا الذى ابتدع فى دين الله قد صيُر نفسه نظيرا ومضاهيا للشارع حيث شرٌع مع الشارع وفتح للاختلاف بابا ورد قصد الشارع فى الانفراد بالتشريع وكفى بذلك شرا ) الاعتصام   لقد كان السواد الاعظم من الاسلاميين خصوصا السلفيين الذين انخرطوا فى السياسه العفنه يكفرون بالديمقراطيه فلما طال عليهم الامد رخصوا فى الياتها بل منهم من قرب بينها وبين الشورى وربما ياتى علينا زمان تصير الديمقراطيه برمتها اسلاما  والله المستعان

قال حذيفه رضى الله عنه ( اعلم ان الضلاله حق الضلاله ان تعرف ما كنت تنكر وان تنكر ما كنت تعرف اياك والتلون فى دين الله فان دين الله واحد) شرح اصول الاعتقاد  اللالكائى

وهاك بعض الضلالات والمنكرات التى حواها الدستور الاسلامى فيما يزعمون 1-  الماده(1) جمهوريه مصر العربيه دوله مستقله ذات سياده موحده لاتقبل التجزئه ونظامها ديمقراطى هذه الماده هكذا مبهمه فسرتها الماده (5) وفيها ان السياده للشعب يمارسها ويحميها ويصون وحدته الوطنيه وهو مصدر السلطات وذلك على النحو المبين فى الدستور

الرد على هذا الكفر البواح قال تعالى ( ان الحكم الا لله امرا الا تعبدوا الا اياه ذلك الدين القيم ) سورة يوسف  

وقال تعالى ( فالحكم لله العلى الكبير) سورةغافر

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم(ان الله هو الحكم واليه الحكم ) رواه ابو داود  وقال ايضا (لما قال وفد بنى عامر انت سيدنا قال السيد الله ) رواه البخارى فى الادب ( 211)

قال الحافظ فى الفتح نقلا عن الخطابى ( انما اطلقه لان مرجع السياده الى معنى الرياسه على من تحت يده والسياسه له وحسن التدبير لامره ولذلك سمى الزوج سيدا ) فتح البارى

قال الشيخ ايمن حفظه الله (الديمقراطيه كما وصفها المودودى رحمه الله  حاكمية الجماهير وتأليه الناس والديمقراطيه شرك بالله فالفاصل بين الديمقراطيه والتوحيد ان التوحيد يجعل التشريع لله والديمقراطيه هى حكم الشعب لصالح الشعب المشرع فى الديمقراطيه هوالشعب والمشرع فى التوحيد هو الله ) الحصاد المر(ان دولة الاسلام الضائعه لن تقوم بهذا الطريق الشركى وعلى الاسلاميين الديمقراطيين ان يكبحوا الجماح احلامهم فى تحصيل الخير او بعضه عن طريق البرلمان والديمقراطيه ) بين منهجين

هل الديمقراطيه القديمه اختلفت عن الحديثه؟  أسالكم بالله كيف يمر دستور مطلعه شرك لكنها المفاسد والمفاسد؟!

2- الماده (2) الاسلام دين الدوله واللغه العربيه لغتها الرسميه ومبادئ الشريعه الاسلاميه هى المصدر الرئيسى للتشريع

الرد من وجهين – اولا – ما حكم الاعتقاد ان الانسان مخير فى تحكيم الشريعه وهل صرنا اذله لدرجة انا جعلنا الشريعه محل قبول ورد .. سبحان الله عما يشركون

قال شارح العقيده الطحاويه .(ان اعتقد ان الحكم بما انزل الله غير واجب وانه مخير فيه او استهان به مع تيقنه انه حكم الله فهذا كفر اكبر )

-ثانيا- اذا كنتم يامن تعملون فى اللجنه التأسيسه وتزعمون انكم تريدون دستورا اسلاميا فلم لم تكتبوا الشريعه الاسلاميه هى المصدر الوحيد للتشريع وما سواها باطل الا يعنى قولكم المصدر الرئيسى للتشريع ان هناك مصادر اخرى لكنه الفقه السياسى المعاصرالذى يقدم المصالح بزعمكم على النصوص

3- ظلمة الخلط بين الشورى والديمقراطيه فى الماده (6) وفيها يقوم التظام السياسى على مبادئ الديمقراطيه والشورى والمواطنه التى تسوى بين جميع المواطنين … الخ )

وهذا خلط صارخ وعجيب يغضب الله عز وجل فالشورى نظام ربانى له اسسه وقواعده وتكون فيما لا نص فيه ويستشار الثقات العدول فهل تسطيعون يامن وضعتم هذه الماده ان تطبقوا الشورى بمفهومها الاسلامى لا الديمقراطى الذى لا يقدس الا الدساتير الوضعيه الوضيعه بغض النظر عن وجود نص او عدمه

وفى نفس هذه الماده مصادمه صريحه لاصل من اصول هذا الدين الا وهو اصل الولاء والبراء والذى بدأ يذوب رويدا رويدا فى ظل عقيدة المواطنه والقوميه (وهذه الدعوه الى القوميه او الوطنيه احدثها الغربيون النصارى لمحاربة الاسلام والقضاء عليه فى داره بزخرف من القول وانواع  من الخيال  واساليب من الخداع فاعتنقها كثير من العرب من اعداء الاسلام ) نقد القوميه العربيه

وفحوى هذه الماده ايضا عدم قيام اى حزب سياسى على اساس دينى لان هذا يفرق الوطن فيا سعادة من جعل ارباب الدين ينخلعون من دينهم وقت العمل للسياسه والعجب من الاسلاميين الديمقراطيين الذين خضعوا لمثل هذه السخافات

هل هذه الضلالات والمنكرات مما يمكن تمريرها  لكنها المفاسد والمفاسد

4- جل المواد فى باب الحقوق والحريات مخالفه لصريح دين الله عز وجل مثل الماده (33) المواطنون لدى القانون سواء والماده (43) حرية الاعتقاد مصونه والماده (45) حرية الفكر والرأى مكفوله وغيرها من المنكرات

قال عبدالقادر عوده رحمه الله (.. نظرية الشريعه تجمع بين الحريه والتقييد وهى لا تسلم بالحريه على اطلاقها ولا بالتقييد على اطلاقه ) التشريع الجنائى الاسلامى  فأين القيد فى هذه المواد ؟  كلها مطلقه يقول ويعتقد من شاء ماشاء وقت ما شاء فهل هذا يتفق والشريعه الاسلاميه ؟؟

اين تقييد الحريات بالشريعه ياأصحاب المفاسد والمفاسد؟؟؟

5- الماده(134) يشترط فيمن يترشح رئيسا للجمهوريه… الخ  هذه الماده اباحت للمراه الترشح لمنصب رئيس الجمهوريه  وهذا يصادم قوله صلى الله عليه وسلم( لن يفلح قوم ولوا امرهم امراه ) رواه البخارى  وتبيح هذه الماده للنصرانى تولى الحكم ولا ادرى كيف مرت هذه الماده على الاسلاميين العاملين فى اللجنه التأسيسيه ام هو فقه الاستضعاف المعاصر

قال تعالى ( يايها الذين امنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم ) وقال ( ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا

6-الماده (4)  شيخ الازهر مستقل غير قابل للعزل والماده (170) القضاه مستقلون غير قابلين للعزل  والماده (198) اعضاء القضاء العسكرى مستقلون غير قابلين للعزل وهذا يتنافى مع اصل الدين فإن الله لا يحب الفساد ولا يصلح عمل المفسدين فما الحيله اذا فسد او ارتد شيخ الازهر اوالقضاه او اعضاء القضاء العسكرى لكنها حثالة فكر البشر

7- الماده (222) كل ما قررته القوانين واللوائح ……. الخ  هذه ماده فيها استحلال لما حرم الله وهذا من الكفر البين فبموجب هذه الماده يستباح الزنا واللواط وغيره مما هو معلوم حرمته من الدين بالضروره فكيف يمرر دستور كهذا ؟

هذا الدستور(الاسلامى)  ليس فيه ايه ولا حديث وهذه نظره من الناحيه العقائديه فقط وفيه عوار من النواحى الاخرى ووجبك كمسلم محب لدين الله ان ترفض هذا الدستورلكن ليسمن خلال نعم او لا  لان هذا من اليات الديمقراطيه التى يجب عليك ان تكفر بها وحسبنا كتاب ربنا سبحانه وتعالى وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم

قال تعالى (يابنى اسرائيل اذكروا نعمتى التى انعمت عليكم واوفوا بعهدى اوف بعهدكم وإياى فارهبون * وامنوا بما نزلت مصدقا لما معكم ولا تكونوا اول كافر به ولا تشتروا باياتى ثمنا قليلا واياى فاتقون* ولا تلبسوا الحق بالباطل وتكتموا الحق وانتم تعلمون * واقيموا الصلاه واتوا الزكاه واركعوا مع الراكعين ) سورة البقره

اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه  وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

وعلى الله قصد السبيل    ابو الياس المهاجر

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق