]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

معنى أَنْ نَكونَ مَعاً ..

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-12-12 ، الوقت: 15:58:36
  • تقييم المقالة:

 

 

 

أتدري ما معنى أن نكون معاً ؟!

أن تطبخَ طعاماً شهياً ، فتقدم لي طبقاً كبيراً منه ، مع دعاءٍ بالصحة والعافية ..

أن تشعر بالبرد ، في ليالي الشتاء ، فتقوم إليَّ ، وتُدَثِّرُني بغطاءٍ ثانٍ ، وأنا أَغُطُّ في سُباتٍ ، دون أن أَشْعُرَ بِيَدك ..

أن تشتري قُماشاً ، فيخطر ببالك اللَّوْنُ الذي أعشقه ، فتقتني مَقاسي ، وتُهْديه إليًّ ، مع بَسْمَةٍ بكل ألوان الطَّيْفِ ..

أن يَحُلَّ أوَّلُ يومٍ من رمضان ، فيكون أول فِنْجانٍ تملأه من الحساء ، عند أذان المغرب ، مِنْ نصيبي أنا ، فيذْهبُ الظمأ فعلاً ، وتبتل العروق ، ويَثْبُتُ الأجرُ ، بإذْنِ الله ..

أن يُقْبِلَ عيدُ الأضحى ، فلا تفرح حتى تتأكد أنني فرحان أيضاً ، وأن لي كَبْشاً يَثْغو فوق سطح المنزل ، فتنتظرني صباح العيد ، كي نذهب معاً إلى المسجد ، ونُصَلِّي صلاة العيد .. فالله أكبر .. الله أكبر .. الله أكبر ...

أن تَحْمِلَني إلى الطبيب إذا سَقَطْتُ مريضاً ، وتَدْفعَ ثمن الفَحْصِ والدواء ، قبل أن تقول لي : حمداً لله على السلامة .. فالحمد لله حمداً كثيراً .

أن تمسح دموعي عند أحزاني ..

وتفرح أثناء أفراحي ..

وتسأل عني إذا غِبْتُ ، قبْلَ ثالثِ يَوْمٍ للغياب ، ولا تطمئن إلا إذا تأكَّدْتَ أنني حقّاً مطمئن ؛ فأنا في عَيْنِكَ المِرْأَةُ التي تنظر فيها فترى نفسك !!

أن نكون معاً : أن تُحِبَّ لي ما تحبُّ لنفسك ، فَيُحِبُّنا الله معاً ، ويُظِلُّنا بظِلِّه يوم لا ظِلَّ إلا ظله .


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق