]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ياليتني بقلم ...معتصم السبع

بواسطة: معتصم السبع  |  بتاريخ: 2012-12-12 ، الوقت: 14:27:35
  • تقييم المقالة:

 

غَـزاني الحُبَ وَبَـنـا فـي قَـلبي عُـشــاً... سَـكَـنَ فـيـهِ وَأَصْـبَـحَ الـقَـلبَ لَهُ بَيتاً

وَضَعَ بُيوضاً وَأفْقَسَتْ بِالحُبِ طُيوراً... رَبَـْيـتُهـا وَعَـلَمْتُهـا الحُـبَ تَـعْـلـيـمـاً

كَـبَـرْتُـها حـتى صارَتْ مني جُــــزْءاً...  أتَباها  بِها  فَهذِه طُيوري تَطيرُ فَرَحاً

بِرَفْرَفَـتِـهـا يَـرْتَعِـشُ الـقَـلْبُ ارْتِعاشاً... تَـنْـشُـرُ مـا عَـلَـمْـتُـهـا مِنَ الحُـبِ نَـشْراً

أُناديـهـا بِـصَوْتـــي فَـتَـأْتـيـنـي فَـوْراً...إلـى  أَنْ طـارَتْ وَلَـمْ تَـعُـدْ  لي يَوْمــاً

بَـحَـثْـتُ وَنادَيْـتُ فَـلَم أَجِـدُ مِنها رَداً... فَـجْـئَـتاً مَــرَتْ مِـن أَمـامـي مَـــــــراً

كَـطَـيْرٍ غَريبٍ ما عَـهِدْتُها لي عَهـداً...مـا بالُـهـا؟!  فَـهَـمَـمْـتُ خَـلْفَها مُسْرِعــاً

رَأيْتُها بِأَحْـضـانِ غَيري تُغَني طَرَباً...ياوَيْلَتاه! أَهذا جَزائي أَنْ تَغْدُرَني غَدْراً

أُرَبـيـهـا  ثُم تُعْطي لِغَـيْـري مَـوْعِـداً...ياخَسارَةً كَم  ضاعَ من عُمري عُمْراً

كم أَحْـبَـْبـتُها وكَم كَرِهْتُها الآن كُرْهاً....طائِـشَةً أنانِيَةً لا تَعْرِفُ الـوَفاءَ أبَـــداً

كـم تَـعِـبْـتُ وَسَهِرْتُ عَـلَـيـهـا تَـعَـبـاً...وياأَسَفاه لـم يُـجْـدي مَـعَـهـا نَـفْـعـــــاً

خَـذَلَـتْـنـي وَأَبْـكَـتْـنـي دَمــــاً وَقَـهْـراً...فَـوداعـاً لها وَلْـتَبْـتَـعِـد عـنـي بُـعـــداً

يالَـيْـتَـنـي رَبَـيْـتُ مِـنَ الحيوانِ كَلْباً...ولَـم أَشْـقـى لِأُرَبـي بِالـهَـوى طَـيـــراً


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق