]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عند لُقياها بقلم ...معتصم السبع

بواسطة: معتصم السبع  |  بتاريخ: 2012-12-12 ، الوقت: 14:25:08
  • تقييم المقالة:

 

عند لُقياها

أنْـتـَظرَ طَـلَتها كَنَجمٍ ضائِعٍ  يَبْحَثُ عن مَجراها

عندَ قُدومها أقفُ وأنحني كما تَنحني العبيدُ لِمولاها

أَرفعُ يَدايَّ على رَأسي تَرَحُباً بِحُضورِها

تَمشي بِتَمايُلٍ كَزَهرَةٍ تَتباهى بِجَمالها

مِثلَ شَمسِ المغيبِ تُظْهِرُ  الطبيعة بجَمالها

بِغِيابها ظُلمةً موحِشةً لا أرى الأشياءَ بحقيقتها

تَتَحولُ الأرضُ إلي جِنانٍ بِوطءِ قدميها

يَنْبِضُ القلبُ بِشدةٍ وتَفيضُ الدماءُ  بِمجرها

أتصبَبُ عَرقاً رَهبةَ الوقوفِ أمام عيناها

هكذا هيَ حالي عِندَ لُقياها !! فكيفَ إذا لامَستُ يَداها؟؟!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق