]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

علاء الاسواني يستنطق الموقف الاخواني

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2012-12-12 ، الوقت: 12:01:48
  • تقييم المقالة:

 

 

 

علاء الاسواني يستنطق الموقف الاخواني

محمود فنون

12\12\2012م

 

 

استنطق علاء الاسواني مواقف ودوافع القيادة المصرية المتمثلة بالاخوان المسلمين بشكل اساسي ودعم السلفيين ,استنطقهم من خلال حوارية بين مرشد الاخوان والشاطر والرئيس مرسي .تحت عنوان "من يعالج الرئيس؟"

ان هذا الاستنطاق الابداعي هو تعبير مكثف عن ما يجري في الشارع المصري والساحة السياسية  في هذه الفترة .واليكم هذا المقتطف:

مرسي في اجتماع بينه وبين الشاطر والمرشد

"ـ يافضيلة المرشد سيادتك دائما ترى ما لا نراه . ربنا سبحانه وتعالى يلهمك الصواب للاسلام وللمسلمين . 
ابتسم المرشد بعطف وقال :

ــ أنا حاسس يا مرسي انك عاوز تقول حاجة

قال الرئيس مرسي بصوت خافت :

ـــ يافضيلة المرشد أنا الحقيقة لم أكن أتوقع ان الاعلان الدستوري يتسبب في كل هذه المظاهرات ..حاولت أمتص الغضب وأعلنت الاعلان الدستوري الجديد . لكن المظاهرات لا زالت في كل مكان . 
قاطعه المرشد بحدة :

ــ هذا غضب الباطل يامرسي . نحن على حق وهم على باطل . لقد مكنا الله من حكم مصر أخيرا . لن نسمح للعلمانيين كارهي الدين بتولي السلطة أبدا . مصر الآن تدخل عصر الخلافة المباركة

هز الشاطر رأسه مؤيدا وقال :

ــ انهم يحاربون شرع الله .والله لن نترك الدستور لهم أبدا ولو متنا جميعا دونه . عارف مين عاملين كل هذه الضجة .فلول مبارك على شوية أقباط وشيوعيين ملحدين . كلهم بلا قيمة .احنا حنكسب اى انتخابات وأى استفتاء مهما عملوا . الناس في مصر عاوزة الدين . الدين معنا . مهما كان موضوع الاستفتاء الناس بتشوف الدين فين وتؤيده"

هكذا ومن خلال ادبيات وبيانات الاخوان والحرية والعدالة ,يتم تجاهل المطالب الحياتية للناس ولا تدرج في برامج اصلاحية تستهدف احداث تغيير جدي في المبنى الاقتصادي الاجتماعي بما ينعكس على معيشة الناس . بل يتم التركيز على الدين ونصرة الدين ونشر الدين والدفاع عن الدين بل يتم استخدام هذه الشعارات من اجل إلهاب مشاعر الانصار والمريدين وإبعادهم عن الامور المطلبية الحياتية .

ان نسبة 40% من الجماهير المصرية اميين ونسبة عالية جدا تعيش تحت خط الفقر وهناك ملايين المصريين المهاجرين والذين يعمل بعضهم في ظروف استعبادية من اجل لقمة العيش بل هناك نسبة عالية من البطالة بين الخريجين ونسبة عالية من البطالة معطلة قوة العمل في البلد .

ان نظام: الكومبرادور والطبقات الطفيلية و رجالات الاعمال وأصحاب بيوتات المال ,لا يستطيع حل المشكلة الاقتصادية الاجتماعية المتمثلة بالفقر والبطالة والغلاء الفاحش والعجز في الموازنات ,بل هؤلاء يجب تصفيتهم واستعادة قوت الشعب من ايديهم .

كما ان نظاما كهذا لم يضع على جدول اعماله وبرامجه أي شيء يخص مسألة التحرر الوطني والتحرر الاقتصادي الاجتماعي .

ففي مجال التحرر الوطني :اعلنت السلطة الحاكمة تمسكها بما سار عليه كل من السادات ومبارك وباخلاص اشد والتمسك بكل الاتفاقيات والمواثيق المذلة للشعب المصري

وفي مجال التحرر الاقتصادي :بادر الحاكم الجديد الى عقد الصفقات لمزيد من الديون والاستعداد لتنفيذ وصفات امريكا وصندوق النقد الدولي وكل ما يضمن إبقاء مصر في تبعية اقتصادية وسياسية للفلك الرأسمالي الغربي بقيادة امريكا .

والنظام يعيد تأهيل نفسه حاليا من اجل التوقيع على صفقة ب 4مليار وثمانمئة مليون دولار .وهو بهذا يزيد من اعباء الديون جريا على ما كان عليه مبارك كما انه ابقى على علاقة الجيش بالمنحة الامريكية سيئة الصيت .

ان الشعب المصري لا يبحث عن الخلافة والحكم الفردي "ويا غلام اعطه مئة الف الف درهم"

انه لا يسعى للعودة الى مرحلة الاقطاع والعبودية وفتح البلدان وتحصيل الجزية والضرائب من كل الامصار لتفق في مدينة واحدة .ان هذا عهدا قد ولّى ولا يمكن ان تعود مرحلة الاقطاع ومرحلة العبودية بل حتى مرحلة الرأسمالية في بدايتها ,مرحلة المنافسة الكاملة والورشات والمانيفاكتورة قد ذهبت الى غير رجعة فنحن في مرحلة الصناعة الكبيرة والمؤتمتة وبأعلى درجات التكنولوجيا  وهذه لا يناسبها الخليفة الجالس على مسطبة العرش

انما يناسبها نظام الحداثة والقوانين والمؤسسات نظام ديموراقطي علماني يعبر عن مصالح الاغلبية وليس كما هو الحال الآن تعبيرا عن مصالح الطبقات الغنية التي لا تزيد نسبتها عن 20%

ويناسب مصر التحرر من فلك امريكا والرأس مال الغربي وتبني اقتصادا حرا متكاملا مع البلاد العربية

ويناسبها ان تتحرر من اتفاقات كامب ديفد وتحرير سيناء وفلسطين .

لقد عمق الاخوان تبعية مصر لأمريكا بدلا من تحريرها

ان مصر لم تنجز المراحل الاولى من الثورة على خير وجه .

لذلك ستظل مظاهر الثورة والحراك الثوري في مصر قائمة الى ان تأت سلطة تستجيب للمهام التحررية على الصعيدين الوطني والاقتصادي الاجتماعي وبناء مصر الديموقراطية العلمانية  الحرة .

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق