]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دعوة لتصحيح مفهوم العِزّة

بواسطة: محمد الراعي  |  بتاريخ: 2012-12-11 ، الوقت: 20:30:28
  • تقييم المقالة:

 

راودتني فكرة (سأدع وصف الفكرة لكم) أظنها تستحق التأمل وأشاركها مع الجميع, "نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فاذا ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله" قرأت مقال بهذا العنوان, وملخصها بدأت المقالة بقول عمر رضي الله عنه, ثم مقارنة بين المسلمين في زمنين مختلفين, زمن الصحابة وساعة الأن,أعتمد كاتب المقال في اول مقارنة له "لم يكون الصحابة رضوان الله عليهم يوما يستحون من قول الحق وفعل الحق", وما يختلف عنها الأن بأننا تحت نقد الغرب للمظهر الأسلامي, وأننا نخجل من الحق ولا نخجل من الباطل. وأتبهعا الكاتب بأن ضعف الشخصية(الذي ربطه بالمظهر), هو سبب في ضعف الأمة الأسلامية. ليس الهدف هو نقد الكاتب بقدر ما أني أنتقد الصورة العامة المطبوعة في ذهن الكثير من المسلمين أن مفهوم العزة ارتبط بمظهر الشخصية الأسلامية, أي لباس أسلامي,(الذي اقتصر فقط على الثوب للرجال,ولحية(واللحية توجد أيضاً عند اليهود,والهندوس,وعصابات الدرجات النارية), وخاصة عند قول عمر بن الخطاب الذي جاء بالقصة المعروفة,كانت القصة واضحة الفكرة تدل على العزة بجوهر الدين, وليس المظهر.  والأن لنتأمل دعاء الرسول صل الله عليه وسلم "اللهم أعز الأسلام  بأحد العمرين", أليس واضحاً أن طلب العزة كان طلب من الله أن يسلم أحد العمرين (رضي الله عن أحدهما), ليس لمظهرهما, فهما كان أصحاب جاهلية وقتها(أي قبل الدعاء وساعته), ولا شجاعة أي منهما وجرأته, لأن كثيراً من المسلمين يمتلكون الشجاعة مثل أسد الله حمزة بن عبد المطلب(رضي الله عنه)وقد أسلم قبل الفاروق, فمن الشجاعة يقاس لكلا العمرين بذلك أيضاً(رضي الله عن أحدهما), كان المقصود هو العقل الذي يمتلكه كل من العمرين. لن أطيل أكثر.فهذا جزء عابر لما سأورد لاحقاً وما أوردت سابقاً.  خلاصة فكرتي هي الحكم على الشخصيات(شخصية الأنسان المسلم),التي نراها في مجتمعنا الأسلامي بالمظهر وأن نجعلها دلالة على ضعف الأمة.فالشخصية  لا تصقل مما نلبس, بل ما يحتوي عقلنا(لأني أظن أن هناك فرق بين العزة والهيبة) هنا أشير الى ضعف نسيج أخر بسبب الحائك في هذه الأمة, وأكرر وأقول من جديد كالعادة جيل يحيك النسيج الأسلامي بالنقل فقط, أين حياكة النسيج الأسلامي بالعقل؟ عندها لا تعجب أن أمة الأسلام هامدة, لأن نسيجها أهون من بيت العنكبوت.  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق