]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إنتظار

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-12-11 ، الوقت: 17:51:01
  • تقييم المقالة:

 

هل أخترت نوع الفرشاة وألألوان

ونوع اللوح

هل أرسمك كما أنت ملامح طفولية

أو أضيف للأسطورة مرحلة رابعة

فصلا خامسا

وردة تنحصر بين قمرين

بين لجين ربيع  قارس

وبين عسجد ربيع آخر حار

طفلا يقطف الفراشات والزهور

ملائكي مجنحا

يرعى حلمات أثداء السماء.

هل أرسمك اليوم

كما صورك جبل مرجاجو

لذة للناظرين

أو كما ألفتك إمرأة تسند

على خدها الأيمن

بالأبيض والأسود تترقبين جحافل

الفرس (البيسيستراسيين)

تترقبين فارسا مجهولا على صهيل

ملثم

أم أنك تترقبين يونانيا مثلي

يكتب إليادته ...,أوذيسته...,

لم تحط رحالها بعد.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق