]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قراءة العيون Reading the Eyes

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2012-12-11 ، الوقت: 01:15:27
  • تقييم المقالة:

يقول الناس أن العيون هي نافذة الروح window to the soul,تخبرنا العيون الكثير من المعلومات عن الشخص فقط عبر النظر إليه.

بؤبؤ العين: بؤبؤ العين جزء من لغة الجسم و له دور في تحديد كمية الضوء التي تدخل للعين , لا يستطيع الشخص أن يتحكم بحجم البؤبؤ, وجد Eckhard Hess (1975)أن الحدقة تتوسع Dilationحين يسمع الشخص كلاماً يهتم به...يمكن القول بأن توسع الحدقة هو مؤشر يدل على اهتمام الشخص ,جرب هذا تكلم عن شيء يثير اهتمام الطرف الآخر ثم غيّر الحديث و لاحظ انقباض الحدقة pupils contract.

التواصل البصري Eye Contact: التواصل البصري الفعال هام جداً في كل يوم من حياتنا الاجتماعية ,التواصل البصري في المجتمعات الغربية بشكل عام أمر مألوف و لكن ليس باستمرار فالتواصل البصري الثابت (التحديق في الشخص لفترة طويلة) يعبر عن ميل تهديد intimidationأو تخويف مما يؤدي إلى شعور الشخص الآخر يعدم الارتياح...يحدث هذا حتى بين البشر و الحيوانات ,لا ينصح بالتواصل البصري الفعال في بعض الأحيان...مثال لتوضيح هذا الكلام: نُشر في مجلة New Zealand Medical  سبب مهم لتعرض الأطفال للأذى بسبب اعتداء الكلاب المنزلية الأليفة عليهم وهو التواصل البصري عالي الطاقة مع الكلاب over-poweringly regular eye contactو هذا يجعل الكلاب تشعر بالتهديد و تهاجم الأطفال كردة فعل دفاعية.

و يعبر التواصل البصري الفعال المستمر عن فهم كبير over-awareness  للرسالة التي يحاول الشخص الآخر إيصالها ,في حالة الخداع يحاول الشخص المخادع تشتيت التواصل البصري الفعال معهم حتى لا يظهر عليهم أنهم يتحاشون هذا النوع التواصل..و هذا دليل واضح على الكذب.

تجنب التواصل البصري: لماذا قد لا ترغب في النظر إلى شخص ما؟ ربما لأنك تشعر بالإحراج بسبب عدم كونك صادقاً معه أو لأنك تحاول أن تخدعه...

يحتاج التواصل البصري الفعال إلى كمية مذهلة من الطاقة..يمكن استخدام هذه الطاقة في العمليات الحسابية.

البكاء: ينتج البكاء عن العواطف العميقة مثل الحزن أو الفرحة الشديدة..أو في حالة الفكاهة ,هناك بكاء مصطنع لخداع الشخص الآخر أو للحصول على التعاطف و يدعى بدموع التماسيح crocodile tearsالتي تعبر الدموع التي تخرج من عين التمساح عند الإمساك بالفريسة.

إغماض العين بشكل متكرر Blinking: يغمض الإنسان عينه من فترة لأخرى لترطيبها حتى لا تصاب العين بالجفاف ,عواطفنا و شعورنا تجاه الشخص الآخر قد تغيّر من نمط إغماض العين بشكل لاإرادي. إغماض العين أكثر من 6-10 مرات في الدقيقة يدل على أن الشخص معجب بالآخر (مؤشر هام)..و لهذا تستخدم هذه التعابير في الغزل .sign of flirting

الغمز Winking: في المجتمع الغربي يعتبر الغمز نوعاً وقحاً من أنواع المغازلة ,قد تختلف دلالات هذه الحركات من مجتمع لآخر...

اتجاه النظر: الاتجاه الذي ينظر إليه الشخص قد يخبرنا عن مشاعر الشخص أو عن تفكيره , النظر باتجاه اليسار استغراق الشخص في تذكر شيء ما ,النظر باتجاه اليمين على أفكار إبداعية...يمكن تشتيت الشخص إذا كان مخادعاً...ملاحظة: إذا كان الشخص أعسر تُعكس المعلومات..

ملخص لما سبق و إرشادات هامة: نستنتج مما سبق ,ما هي الطريقة الامثل لعمل تواصل بصري فعلي؟؟..إذا أردت أن تظهر اهتمامك بكلام شخص ما قم بعمل تواصل بصري فعال في معظم الأحيان ,تذكر أن عدم إغماض العين أو.. التحديق المستمر هو أمر غير مرغوب فيه ,أظهرت الأبحاث أن اهتمام الشخص بالحديث يجعله ينظر إلى وجه الآخر أثناء 80% من وقت المحادثة..النظر إلى الوجه لا يعني أن ينظر الشخص إلى العينين فقط...ينظر الشخص إلى العينين لمدة دقيقتين أو ثلاث دقائق ثم ينظر إلى الأنف أو إلى الشفتين ثم إلى العينين و قد ينظر الشخص إلى الأسفل (إلى الطاولة مثلاً)

تحذير: تجنب النظر إلى الأعلى و إلى اليمن لأنه يدل على الملل و الإعراض و الرفض.

تذكر هذه النقاط الهامة: يدل الغمز عادة (لكن ليس دائماً) على الممازحة , تجنب دموع التماسيح حتى يثق بك الناس.

 


مترجمة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-12-12
    العزيزة / دكتورة ياسمين . . مقالكِ هذا يتناول موضوع هام جداً عندى ، فأنا ممن يهتمون بالنظر إلى عيون الآخرين عند الحديث إليهم ، وأعتمد بصورة كبيرة جداً تصل غلى 90% على النظر فى أعين الأخرين لفهم ما يدور فى عقولهم من أفكار أو معرفة إتجاهات عواطفهم ومشاعرهم وردود أفعالهم . . إستفدت كثيراً من هذا المقال ، سواء من حيث المعلومات الجديدة أو تأكيد ما سبق لى قراءته فى هذا المجال . . لكِ الشكر الوفير على مقالكِ الطيب . . . وبالمناسبة : ضيق الوقت منعنى من كتابة أى جديد ، ولكننى نشرت اليوم قصة أدبية على صفحتى ، كانت مرسلة لى من إحدى الكاتبات الجدد ، وقد نالت القصة إعجابى فتراءى لى أن أنشرها إعترافاً منى بقيمتها الأدبية وتشجيعاًَ لكاتبتها . . أرجو منكِ قراءتها وإبداء رأيكِ فيها . . وهى بعنوان " التائه على مر الزمان " . . .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق