]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفلتر الدينى

بواسطة: حسن عبداللاه  |  بتاريخ: 2012-12-10 ، الوقت: 04:34:11
  • تقييم المقالة:

         من منا لا يريد النجاح ؟ ومن منا لا يعرف طريق النجاح ؟ الكل بلا استثناء يريد النجاح والكل - الا النادر القليل - يعرف الطرق الموصلة اليه ولكن ما المشكلة اذا؟ المشكلة هى اننا نضع النجاح فى واد والدين فى واد اخر بل ربما الكثير - الا من رحم ربى -لا يكون للدين فى حياته مكان . اذ يمكننا التحدث هنا عن النجاح فى العلم والتحصيل ونقيس باقى أمور الحياة التى يمكن النجاح فيها على العلم . تعمدت أن يكون عنوان هذه المقالة هو"الفلتر الدينى " فلو أننا عرضنا كل حركاتنا لهذا المفهوم لكان الوصول الى النجاح  - بعناية الله وتوفيقه ورضاه - أمر محبب الى النفس فعلى سبيل المثال طالب العلم الذى يطلبه رضاءا لله فهو من ورثة الانبياء ولك أن تتخيل مصير من يطلب العلم تظاهرا أو تكابرا على خلق الله لا يسعد فى دنيا ولا اخره فعرض الامور كلها ولا سيما الامور المتعلقة بالعلم على الفلتر الدينى هو السبيل الى الراحة النفسية والتوكل على الله هو الشعور بأن الله هو الذى يقودك ويحدد مصيرك اذا اطعته وعليك ان تضعك فى اعتقادك أن الله يختار لك الافضل دائما وعليك بالالتزام فالالتزام سر النجاح . هنا نقصد الالتزام فى تأدية العبادات والالتزام فى المذاكرة واياك  والاحباط فهو سبيل الشقاء فى الدنيا والاخرة ولنا فى هذا الموضوع بقية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق