]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دكرياتى

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-12-09 ، الوقت: 21:19:54
  • تقييم المقالة:

من سنين اتوق الى العزلة لامشى بين الازهار و الاشجار لاستقل بداتى و اراجع دكرياتى  بعيدا عن الضوضاء انتقى الهواء فاحس بطعم الحياة ارانى فى بستان الامانى الدى تركه لى ابى العزيز الدى لم اتصور انه فان و اعيش بعده ايام من هدا الزمان اعطانى كل الامان و صاننى وصان عائلتى بتفان اتدكر محياه الباسم المتعال الدى يتوق للسلام اعطانى عهدا ان اتبعت منهجه اكون احسن انسان كل من عليها فان و يبقى الا الله المستعان عن النسيان و اعطاء رحمة الصبر بدونها لن نفارق الماسى و الاحزان 

فى عهده عشت كالعفور اشدو بين الاشجار و الزهور لا احس بغدر الزمان و لا بمكر الاعداء فى كل مكان ابى يصد عنى الويلات و يقود العائلات بحكمة و ثبات حكمته و حسن سلوكه سلاح يهابه الطغاة .مات ابى تتالت علينا الافات افاق العدو ليجعلنا فى سبات بحكم بعدى عن العائلة تراكمت الصعوبات و دخل العدو ليحدث الثغرات انهارت العائلة و صارت فى شتات لا الاخ يحن لاخيه و بقى كل واحد من العائلة يحن  للدكريات 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق