]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فضاءات من عقاب

بواسطة: سمير شراد  |  بتاريخ: 2012-12-09 ، الوقت: 18:55:01
  • تقييم المقالة:

 

 

أحلم دوما يا أصحاب

أن الفجر في وطني

أشرق

وأمانينا صارت

بسماء زرقاء

و أنا نحيا

في رغد أغدق

و الكل يسبح

في قصر الحاكم ،،لا يغرق

أحلم دوما يا أحباب

أن العزة في أوطاني

تجلد السارق والزاني

و ساد العدل..

و حُق الحق..

وصار الوكر رحبا

يسع الأديان

أحلم دوما

 يا أولي الألباب ،

أنا ثرنا

و بيت المقدس حررنا

رحنا نزرع..

رحنا نجني

رحنا نصنع

رحنا نبني..

حتى قيل شعب أبدع

أحلم دوما

أن السيل ..صار يروي

والكلب ..ماعاد يعوي

ماعدت أكتب شعري

جف نهري بجفاف القهر

و أني و أني......

غير أني

أدركت أني

للنفس أمني

خرج حلمي من كل باب

أوسعني شتما و سباب

أوعدني سجنا وعقاب

ثم جافاني  ..وغاب.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-12-29
    حلم لا ينبغي ان يتوقف
    كيفما  كان او كيفما صار
    ان للاحلام عذوبة التمني
    وكم نهوى احيانا الاحلام
    كي تعيد لنا بسمة
    او راحة بال ,, او استنشاق نقي
    قبل ان يصبح الاثير
    خزي وعار

    اخي الاستاذ لقلمك بهاء العروبة السابقة الماجده
    وله شعاع كالمنار ...ينجد الغريق من واقع يموجه بموج حالك لا يضيئه الا نور الله داخله
    قد شكرت الله والصدفة أن قرأت لكم , فأنتم للغة لفظ ساحر ومترع باللفظ البديع الماتع
    سلمتم اخي وزادكم فضلا وعلما وايمانا وتقى
    طيف بخالص التقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق