]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

برنامج أحلى صوت--بقلم قبها

بواسطة: حاتم رسمي احمد قبها  |  بتاريخ: 2012-12-09 ، الوقت: 05:06:48
  • تقييم المقالة:
ها هي الكلمات تجول في خاطري ,والقلم يكتب ما في قلبي ,وها أنا أصوت لفريق لا.     أتابع شاشة التلفزة وألاحظ ما فيها من برامج فاختار ما يفيدني منها ,وأبتعد عما يتعارض مع ديني  ومنهجي .في وقت من الأوقات وأنا أقلب المحطات وقعت عيني على برنامج  (أحلى صوت )الذي كنت قد سمعت  عنه كثيرا في الشارع العام فزادني الفضول لمعرفة هذا البرنامج "حديث الشارع"فالناس يتحدثون عنه أكثر مما يتحدثون عن غزة (انتصار الحق على الباطل). كانت الساعة 10 مساء نظرت لهذا البرنامج ,ورأيت ما يحتويه من انحلال, ومن بعد عن الدين, وكيف أنه وكيل معتمد لترويج بضائع الغرب, لا وكيف يثبتون استيطانهم لعقولنا وبيوتنا ودعواهم لما حرم الله . هذا البرنامج ينفق له الملاين لإخراجه للمشاهد ,فالمشاهد يضحك, ويصوت ويقول نعم  أنا من فريق فلان (---),أو يقول أنا أفضل ذالك الشخص من الفريق وهكذا حكايتهم .فهم من خلال المشاهدة أو المشاركة أو الانفعال يقولون نعم لهذا البرنامج نعم لأحلى صوت بدل إن يقولوا لا لهذه البرامج . أتعجب من هؤلاء الناس فهم يظنون أنهم يخدمون قضية العرب ,ويظنون أنفسهم مسلمون ومصلون ولا يتبعون شي دون الله . هذا البرنامج فيه ما حرم الله عز وجل ,فمن واجبنا كمدافعين عن هويتنا وحتى نخدم قضيتنا ,وحتى نكون مسلمين ويتقبل الله أعمالنا  علينا إتباع ما يدعو ا للتقرب من الله عز وجل ولما يدعو لإتباع هدي نبينا محمد صلى الله عليه وسلم , وليس لإتباع أندادا من دون الله .علينا عدم إتباع مثل هذه البرامج وبدل أن ننفق أموالنا ونهدرها في التصويت لهذه البرامج يجب علينا إن نستثمرها في الزكاة وفيما يخدم قضيتنا . معا وسويا لنصوت لفريق لا لمثل هذه البرامج (لأحلى صوت ).     والسلام عليكم ورحمة الله. أخوكم :حاتم رسمي احمد قبها . اللهم ما أردت إلا خيرا. 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق