]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الثورة الحسينية ومواقف المرجعية

بواسطة: نبيل السعد  |  بتاريخ: 2012-12-08 ، الوقت: 21:10:43
  • تقييم المقالة:

هيهات منا الذلة شعار رفعه ابو الاحرار الامام الحسين عليه السلام في يوم الطف وهو يقف شامخا بوجه الفساد والمفسدين ليقول كلا للفساد ونعم للإصلاح والصلاح مرددا قوله عليه السلام ومعلنا للعالم ( لم اخرج اشرا ولابطرا انما خرجت للإصلاح في امتي جدي رسول الله امر بالمعروف وانهي عن المنكر) ليجعلها درسا وعبرة ومنهجا لكل الاحرار في العالم ولكل المصلحين الثائرين والرافضين للفساد والمفسدين السائرين على منهج الامام الحسين عليه السلام قولا وفعلا ، صدقا وعدلا لايهادنون او يداهنون على حساب الحق ولا تأخذهم بقول الحق لومة لائم ، جاعلون امام اعينهم رضا الله تعالى وتطبيق حكمه العادل على ارضه من دون تفريق او تقديم طائفة على اخرى او مذهب على اخر او حزب دون اخر فالكل سواسية لافرق بين عربي او اعجمي الا بالتقوى وهذا ماسعى وسار عليه كل الانبياء والصالحين والى يومنا هذا متمثلا ومجسدا في سماحة المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني دام ظله من خلال مواقف وخطاباته وبياناته وتشخيصه للواقع وتحديده للغدة السرطانية التي تنهش بجسد الاصلاح والصلاح ورفضه للفساد والمفسدين ودعمه ووقوفه الى جانب الشعوب المظلومة والمضطهدة ومباركته للثورات العربية الحرة الرافضة للظلم والفساد كثورة مصر وسوريا وتونس وليبيا داعيا لكل الشعوب التحرر والخلاص من قيود الجبابرة والطواغيت والدكتاتوريات الجاثمة على صدور الشعوب الحرة الابية ومؤكدا للجميع على ضرورة تحمل المسؤولية وضرورة الاخلاص بالعمل واضعين امام اعينهم رضا الله تعالى مخاطبا كل فئات الشعب من شيوخ عشائر ورجال امن وأكاديميين وأطباء ومهندسين وقضاة ومحامين وكما يشهده العراق من وقفات وتظاهرات ومطالبات لأبناء المرجعية العراقية مرجعية السيد الصرخي الحسني الرافضة لعمل الحكومة العراقية وتقصيرها الكبير اتجاه تقديم الخدمات وتحسين الوضع المعاشي وتوفير الامن والقضاء على الفساد المستشري في كل مؤسسات الحكومة والذي يتصف به اعضاء الحكومة العراقية وانشغالهم بصراعاتهم وتبادل الاتهامات فيما بينهم بعيدين عن الشعب وعن همومه ومشاكله ،
في حين نرى ان بقية المرجعيات الموجودة في العراق او في خارجه كالمرجعيات الاربعة الموجودة في النجف الاشرف والتي لها الثقل الاكبر من خلال التفاف الناس والتي لها الفضل الكبير بوجود هؤلاء السياسيين في الحكم بسبب الفتوة التي الزمت جميع مقلديهم بانتخاب هؤلاء بل نزهتم واعتبرتهم بأنهم (جنود المرجعية ) والمحامون عن الدين والمذهب ومن خلال تأجيجها للطائفية المقيتة وموجهة لإتباعها من طلبة حوزة وخطباء على ضرورة تثقيف الناس وتفهيمهم على ضرورة انتخاب القوائم الكبيرة و اشعال الخوف في قلوبهم وتحذيرهم عند عدم انتخاب هؤلاء السياسيين من ابناء المذهب كما يصفونهم فانه سوف يتسلط عليهم ابناء المذهب السني وسيرجع حكم الطاغية صدام وسيمنعوننا من الزيارة واللطم ومن المواكب وهكذا اقوال وتداعيات التي من شأنها ان تثير وتشعل نار الطائفية وتجزئة العراق وتقسيمه الى طوائف ومذاهب ودويلات وهذا الذي نعاني منه للأسف الشديد في حين نجد خطابات المرجع العراقي السيد الصرخي الحسني خطابات تدعو الى الوحدة ورص الصفوف واخماد نار الطائفية المقيتة .
ويمكن لأي قارئ ان يطلع على مواقفه الوطنية ودفاعه المستمر عن العراق من خلال التظاهرات والوقفات الاحتجاجية الاسبوعية او من خلال الاطلاع على موقعه الاليكتروني :

http://www.al-hasany.net/index.php

وكذلك فإن بيانه المرقم -31- والذي بعنوان (( حرمة الطائفية والتعصب ...حرمة التهجير ...حرمة الإرهاب والتقتيل )) مثالا حيا صادحا لما تم طرحه

http://www.al-hasany.net/News_Details.php?ID=65

حيث يقول : (( بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى مجده وجلّ ذكره ((يَوْمَ هُمْ بارِزُونَ لا يَخْفى عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ لِمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْواحِدِ الْقَهَّارِ)) سورة غافر/16 .

قال تعالى ((الْيَوْمَ تُجْزى كُلُّ نَفْسٍ بِما كَسَبَتْ لا ظُلْمَ الْيَوْمَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسابِ)) سورة غافر/17 .

قال تعالى ((وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الآْزِفَةِ إِذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَناجِرِ كاظِمِينَ ما لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلا شَفِيعٍ يُطاعُ & يَعْلَمُ خائِنَةَ الأَْعْيُنِ وَما تُخْفِي الصُّدُورُ )) سورة غافر/18-19 .

1- نؤكد شجبنا واستنكارنا ورفضنا وإدانتنا للحقن والتعريق والتعميق والجذب والتقسيم الطائفي ولكل قبح وفساد من إرهاب وتهجير وترويع وتشريد وخطف وتعذيب وغدر وقتل وتمثيل وتشويه وتفخيخ وتهجير ، تعرض ويتعرض لها أبناء شعبنا العزيز (الكرد والعرب والتركمان ، المسلمون والمسيحيون ، السنة والشيعة ، العلماء والأساتذة ، الأطباء والمهندسون ، المدرسون والمعلمون والطلبة ، الموظفون والعمال والفلاحون ، النساء والأطفال والشيوخ والرجال) في المساجد والحسينيات ودور العبادة والعتبات المقدسة والمؤسسات والدوائر والمساكن والأماكن العامة والخاصة .

2- كما نعلن ونعلن ونشدد ونؤكد شجبنا وإدانتنا وأسفنا وحزننا على الفضائح والفواجع والكوارث والقبائح والمفاسد اللاأخلاقية للمحتلين وغيرهم والتي حدثت وتحدث على الشرف والعفة العراقية العربية الإسلامية الإنسانية وأخرها (المعلن والمكشوف) ما حصل من مفسدة اغتصاب في المحمودية .

3- نشكو إلى الله تعالى ذلك ونستشفع برسوله الكريم وعترته الطاهرين وأصحابه المنتجبين(صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين) عند العلي القدير أن يرفع هذه الغمة عن هذه الأمة المجروحة المذبوحة المقتولة المسلوبة المغصوبة المظلومة .

4- وإذ نعلن ونشدد ونؤكد رفضنا وشجبنا وإدانتنا لذلك ولكل ظلم وقبح وفساد وتهجير وترويع وتقتيل وتعذيب واعتداء وانتهاك واغتصاب تعرض ويتعرض له أبنائنا وإخواننا وأعزائنا (النساء والأطفال والشيوخ والرجال) من السنة والشيعة .......

نجدد ونجدد شكوانا وألمنا ومظلوميتنا بالتأكيد على إيقاف وتعطيل صلاة الجمعة في كافة محافظات العراق الحبيب إلى أن يشاء الله تعالى .

5- يستثنى من ذلك جمعة كربلاء المقدسة كي نُعلن فيها حقاً وعدلاً وإيماناً وصدقاً مظلومية أهل السنة وحرمة تهجيرهم أو تشريدهم أو تطريدهم أو ترويعهم أو تعذيبهم أو قتلهم فأنه حرام ...... حرام...... حرام ...... حرام...... حرام...... وان المظلومية نفسها والحرمة نفسها على ما يتعرض له الشيعة أتباع مذهب أهل البيت الطاهرين(عليهم السلام)......

وان ذلك (على السنة أو الشيعة) أشد حرمة من بيت الله الحرام وحرم رسول الأنام(صلى الله عليه وآله وسلم) وروضة البقيع الكريمة والغري الشريف وكربلاء المباركة المقدسة ........

نعم كل ذلك حرام على السنة والشيعة................

نعم كل ذلك حرام على السنة والشيعة................

نعم كل ذلك حرام على السنة والشيعة................

6- لنعمل بجد وصدق وإخلاص :-

أ) لإيقاف نزيف الدم العراقي وإنهاء سلب ونهب وغصب ثروات العراق النفطية والمائية والزراعية والسياحية والدينية وغيرها .

ب) لإيقاف التهافت والتسافل والهلاك والدمار الذي يسير ويصب ويمر به المجمتع عموماً ويعاني منه بسبب تجارة المخدرات وتعاطيها .

جـ) لإيقاف هتك المجتمع وسفك دماءه وضياعه بسبب الفساد الإداري وصراع العصابات (المافيات) على المواد والأموال الذي نخر وينخر وحطم ويحطم وينهي جميع الوزارات والمؤسسات والدوائر الخدمية وغيرها وتحويلها إلى مؤسسات لاختلاس الأموال واغتصابها وابتزاز الشعب المظلوم . والحمد لله ربِّ العالمين والعاقبة للمتقين ))


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • حسين علي | 2012-12-11
    ان الوضع الحرج الذي يمر به عراقننا الحبيب يستدعي الى تضافر كل الجهود وبذل كل شيئ لاجل انقاذ مايمكن انقاذه فالنترك الذين خدعونا وجعلونا اداة مررو كل مخططاتهم ضحكاً على الذقون وللاسف استغلو طيبة هذا الشعب فبماذا تفسر سكوت وصمت الجهات الدينيه والسياسيه عن الوضع المزري بعد ما علق الشعب كل اماله عليهم كونهم الجهه التي امنوها على مصالحهم فضلاً عن يمانهم بها دينياً لقد اطفئو الامل في نفوس العراقيين واحبطو معنوياتهم الى ان اوصلوهم الى مرحلة اليأس وبذلك غتنمو الفرصه لنهب خيرات العراق فيا للاسف خدعنا فيا للاسف غرربنا فيا للاسف نهبة خيراتنا ونتهكة حرماتنا وتسلط علينا من لارحمه في قلبه علينا فياشعبنا المظلوم لنرجع للحسين ملاذناوالنوقد تلك الحراره التي في الصدور فأن للحسين حراره في قلوب المؤمنين الصابرين وانتم صبرتم كثيراً على جور الساسه اهل الفساد والانحراف ولنجعل الحسين ثورتنا ضد الظالمين لان الشعب اذا اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر
  • قبس | 2012-12-09

    « تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ »نقف على  الذكرى الثلاثمائة والثلاث والسبعين بعد الألف لملحمة كربلاء الخالدة، ولازال الحق مظلومافها هو مرجعنا المفدى يعاني ماعاناه الامام عليه السلام من الاقصاء ..ذلك المرجع الذي أحيا مبادىء الحسين عليه السلام و فكره ونهجه المحمدي الرسالي... في كل بيت وفي قلب كل مؤمن تعلم من ملحمة كربلاء أن الامام الحسين(ع) باق ما بقي الدهر، وأن يزيد واليزيديين إلى زوال يلفظهم التاريخ كما لفظ من سبقهم من الظلمة والطواغيت والفراعنة، نعم سيلفظهم التاريخ ولن تذكر أسماؤهم إلا للتندّر والذم والاستعاذة بالله من الارتكاس.
  • المهندس المغترب صالح الاصيل | 2012-12-09
    كم هو رائع ان نلمس الحس الحسيني الواعي الذي اراده الامام الحسين ان يبقى متقدا ليكون الضد والممانعة أزاء الفساد والظلم والطغيان ، حقا ان مواقف المرجع الصرخي مدعاة للفخر والاعتزاز لانها تعبر باسلوب متحضر وجميل عن اهداف الثورة الخالدة ... تحية اعجاب وتقدير للصرخي الاصيل 
  • المهندس المغترب علي السويدي | 2012-12-09
    كم هو رائع ان نلمس الحس الحسيني الواعي الذي اراده الامام الحسين ان يبقى متقدا ليكون الضد والممانعة أزاء الفساد والظلم والطغيان ، حقا ان مواقف الصرخي مدعاة للفخر والاعتزاز لانها تعبر باسلوب متحضر وجميل عن اهداف الثورة الخالدة ..  تحية اعجاب وتقدير لهذا الرجل العظيم
  • الاستاذ ناصر الركابي | 2012-12-09
    الحقيقة ان موقف المرجعيات في العراق ازاء كل الاحداث ينقسم الى شرعي وغير شرعي اذ نجد ان كل المرجعيات كان موقفها عاري عن كل شرعية فعندما نسمع ان الحسين خرج على الفساد نرى المرجعيات تدعم الفساد وعندما نسمع الساكت عن الحق شيطان اخرس نرى المرجعيات عندما يظهر ويتظاهر شخص ما للمطالبة بحقه يحرمون عليه التظاهر وعندما يعتبر الاسلام اليهود والنصارى المحاربين كفرة يجب قتالهم نجد مواقف المرجعيات التايد والاستقبال الحار للكفار المحاربين والكثير من المواقف التي يطول الكلام فيها بأستثناء مرجعية السيد الصرخي التي اتصفت كل مواقفها بالشرعية الدينية والتطبيق القرأني فنجد موقفها من الاحتلال الرفض ومشروعية المقاومة وموقفها من الفساد الظهور والحث المستمر في رفضه وكذا مع التغير والمطالبة بالاصلاح حتى شملت مواقفها الشرعية كل الثورات العربية بالتايد والمباركة وضرورة  وطرد الطغاة المفسدين .
  • ابو حسن الفهداوي | 2012-12-09
    إن الطريق إلى الفجر الجميل لا يضره إن مرّ بصحراء الليل البهيم ، وإن البدايات المحزنة لها طعمها عندما تختم بالنهايات المشرقة ، وإن فاجعة الحسين (عليه السلام) فجر مضي مهما اشتد عليه ظلام الظالمين لابد أن يعود علينا بفجر وضاء بهي ، لأنها ثورة الحق ومعركة الحياة والحد الفاصل لابتلاء الأجيال منذ حدوثها ، فعندما يتخيلها الإنسان عبر مأساتها وآلامها يقف على أهم عتبة من عتباتها وهي تتجلى بنصرها الكبير وفوزها العظيم وفخرها السرمدي الذي لا يضاهيه فخرا أبدا ، وعندما يقف على أعتاب هزيمة نكراء لا يرى إلا أناس خونة جبناء ، وصاغرين أذلاء لا ينحدر بانحطاطهم وخستهم أحدا غيرهم إلا من أتى بمثل جرمهم وجريرتهم وجرأتهم على إنسانية الله المحترمة ، فالذيينكبّ على ارتشاف الأهواء ويلتوي مع رايات الأدعياء الجهلاء ، ويتنكر لقيم روحه وقانون فطرته يسقط في هاوية الخزي والعار
  • الاستاذ عبدالرضا - لندن | 2012-12-09
    خط سيدنا الحسين خط ثائر متحرر لا يأبى بالظلم بل رافض له ولاتباعه الظلمة الفساد وعلى نفس الخط وبنفس الشعارات يتجدد الرفض المستمر لكل انواع الظلم ومهما كان عنوانه او عنوانه . 
  • الاستاذ يعرب التميمي | 2012-12-09
    ان الذي نراه الان هو ان الخط الحسيني ومنهجه سالكيه قليلون جدا جدا وام من يدعي الحب والولاء البعيد عن النهج الحقيقي هم كثيرون جدا وبعد الاستقراء التام لما يمر به العراق خصوصا والعربي عموما اننا نجد المرجع العراقي السيد الصرخي هو من يمثل حقيقتا الخط الحسيني وان من يقف بطريق الاحرار في العراق ويكل عليهم التهم هم عين اولئك  الذين وقفوا ضد الحسين عليه السلام في كربلاء ويتكلمون بكلام لا يستند الى الدليل 
  • د. سلام الشريفي | 2012-12-09
     على كل إنسان منصف وعنده ضمير حيأن يقارن بين موقف المرجعيتين ويجعل العقل هو المحكم والفيصل وأيضا نطرح تساؤل هو لماذاالمرجعية التي تعمل على إرساء قواعد الحرية الصحيحة وتجسيد النهج الرسالي الحقيقي تكونمحاربة ومعتم عليها إعلاميا كما هو الحال مع مرجعية السيد الصرخي والتي ثبت لنا بالدليلالقاطع  إنها مرجعية رسالية ومرجعية تفاعليةمع المجتمع العراقي والعربي وهو تعمل على انتشال العراق من كل براثن التبعية والإذلال  بينما نجد مرجعيات تؤسس للذل والخنوع وتدعم الفسادوالمفسدين حتى وصل بها الأمر إلى أن توجب انتخابهم نجدها هي المسيطرة والمتحكمة ؟ هلهذا بسبب بيع الضمائر ؟ هل هذا بسبب الفساد المالي وهل وصل الفساد المالي إلى حتى المرجعيات؟؟

  • زعيم الخزاعي | 2012-12-09
    ان ثورة الامام الحسين عليه السلام  انتصار لكل مظلوم  رفض الظلم والاستكبار ووقف بوجه الفاسدين والمفسدين  ونرى مرجعيات كثيرة في العراق لاكنها لم تمضي بالمبادئ التي رسمها الامام الحسين الا مرجعية السيد الصرخي الحسني فهي مرجعية رسالية هدفها الامر بالمعروف والنهي عن المنكر واصلاح المجتمع ورفض كل مارفضه الامام الحسين ورفع شعار ه هيهات منا الذلة
  • حجي محمد المولاني | 2012-12-08
    يا الله يا الله يا الله وفق وسدد المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني بكل خطواته واقواله وافعاله
  • د.فوزي جبار المحنه | 2012-12-08
    في كلمرحلة لابد من وجود الباطل في قبال الحق ولكي تكون السطوة للباطل لابد من ان ينتهجالاساليب المغالطة الالتوائية ...وما نشاهده في العراق من تسلط المفسدين وبامر عليالسستاني الهرم المرجعي في العراق لهو خير دليل على فشل المؤسسة الدينية وانحيازهالساسة العراق المفسدين وهذا يشكل عاملا من عوامل تردي المجتمع وتشظيه وفي نفس الوقت ارى الحلول التي يطرحها المرجع الصرخي وهي حلول اراها مناسبة وملائمة لما يجري في العراق والمنطقة.
  • خالد العنزي | 2012-12-08
    كل المراجع لا تمثل الامام الحسين عليه السلام الا السيد الصرخي فانه يعتبر النموذج الحي عن حياة وخط الائمة عليهم السلام
  • يحيى البدري | 2012-12-08
     ان الامام الحسينعليه السلام ثوره ضد الظلم والطغيان وصرخه عبر العصور لاحرار العالم كي يثورو ضدالباطل مهما كان نوعه او زمانه ولكن للاسف افرغت الثورة الحسينيه من محتواهاالثوري والعقائدي لتصبح ثورة اللطم والزنجيل والتطبير فقط دون طلب الاصلاح والقوقالمسلوبة  والسكوت المطبق على الباطل بحجةان من يعمل الباطل حاكمنا( الشيعي )فتعسا لكم يا شيعة بني ابي سفيان يا اعداءالامام المهدي كيف تدعون الانتماء الى الحسين وتسكتون على الظلم والعدوان والذلوالهوان والنهب والسلب بحقوقكم فانا لله وانا اليه راجعون

     

  • حسن الحسني | 2012-12-08
    ثورة الحسين عليه السلام لها مبادئها الساميه لانها تمثل الامتداد الحقيقي لرسالة السماء
  • ريتا العراقيه | 2012-12-08
    المخلصونالمصلحون في كل مكان وزمان غير الراضين بحياة الذل والهوان والاستعباد التي فرضها حكامالجور والطغيان والفساد، وتجسيداً للنهج الحسيني الإصلاحي في الوقوف بوجه الفساد والمفسدينوالظلم نجد خطابات المرجع العراقي السيد الصرخي الحسني خطابات تدعو الى الوحدة ورص الصفوف واخماد نار الطائفية المقيتة ومواقفه الوطنية ودفاعه المستمر عن العراق من خلال التظاهرات والوقفات الاحتجاجية الاسبوعية
  • سمير هادي | 2012-12-08
    ان النهضة الحسينية خالدة ما بقي الظلم والطغيان والفساد، وتتجدد في كل عصر وبحلة جديدة ولكن مبادئها ثابتة وواضحة ويخشاها كل ظالم لأناسم الحسين جمرة حق في قلوب المظلومين لن تنطفئ الى يوم القيامة ، ولكن هذه النهضةالمتجددة بروحها الثورية لابد من منظر لها ولابد من مجسد لأهدافها الحقة ، اي مامعناه ان هناك فكر حسيني ونهج حسيني وهدف حسيني لابد من مطبق له في كل فترة وعصر ،وهذا يتناسب بظروف الامة ومتطلباتها فلا يمكن لذلك الثائر الحسيني ان يعطي جميعالجرعة الحسينية للامة لأنها في طور لا يتناسب مع مفاهيم كل الثورة الحسينية !! 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق