]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العقل الانساني في نظرية مارك جونجور (رؤية نقديه )

بواسطة: الامير الشهابي  |  بتاريخ: 2011-08-22 ، الوقت: 01:37:12
  • تقييم المقالة:

..الكاتب الموسيقي مارك جونجور هو في مايبدو انه استطاع ان يوظف ابداعه الموسيقي بأمتياز. ليطلق على العقل الانساني لكل من الرجل والمراه الصناديق والشبكة.. إن المرأة والرجل وهما سر الله في الوجود لابد أن
نقف أمام هذا السر طويلا نتأمل نحلل السلوك الانساني بمختلف جوانبه ولربما نخفق
أحيانا بحق في توظيف مداركنا ومعارفنا في وصف حقيقي للواقع الانساني
بما يمثله الانسان من وجود في ثلاثية فريده وهي العقل والروح والقلب ...إن
التلازم الحقيقي في إنعكاس الفعل الانساني مهما كنا قادرين على توصيف
للعقل الانساني بذلك التشبيه المجازي الصناديق والشبكه فهو لم يتعدى بكليته
إستقراء حسيا لمجموعة من الظواهر في البعد السيكولوجي للتفكير الانساني
نعم العلماء والعلوم اجتهدوا في سبر أغوار العقل البشري ولكنهم لم يستطيعوا
سبر أغوار الحكمة الالهيه بالقدرة الالهيه في الصناديق الافتراضيه للحاجات الانسانيه
بمختلف صورها دون أن ندقق في الانجاز العلمي والمعرفي في اي صندوق من
صناديق الاحتياجات أو شبكة من شبكات عقل امرأه في صنع آلية لمواجهة متطلبات
الواقع وربما أحيانا التحايل عليه...أننى إذ أرى أن البعد الاخر في العقلين المجاز هو
البعد الروحي الذي ربما احيانا يكون مسيطرا دونما إدارك منا فيكون خارج صناديقنا
وشبكاتنا والتي ربما أنهي القول أنها ربما تقع خارج كل مايمكن ان نلمسه ليكون
لنا تفسير آخر في شكل صندوق وشبكة أخرى
الأمير  الشهابي 22/8/2011
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق