]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نعم ..أنا المسلم العربي الصغير

بواسطة: عابر سبل  |  بتاريخ: 2012-12-08 ، الوقت: 19:48:49
  • تقييم المقالة:

مازالت الدنيا كما هي يا قلمي 

مازالت صفحات التاريخ مزورة يا قلبي 

مازال الطفل يبحث عن أمه يا زمن...

مازالت الدموع تبك عليك ياصديق الشهيد 

أ لا يعرف التاريخ من أكون أنا..

أكتب يازمن أنا المسلم العربي الصغير

جاء من الريفي الي المدينة...

ومعه حلمه الكبير ....

سجل يا نسيم الأرضي الطيبة أن الرجال 

عائدون  لدحر الصهيون والخائنون

أ لا يعرف  الحبر أني الكاتب والناقد

والمار من بوابة العبور

الي وطني الي أمي الطيبة

لقد تركت الأماني تسأل عني داخل الأوراق 

 لقد وقعت علي دفاتر الفراق وقلبي في احتراق

لن يري الأم من جديد ولن يجد الصديق ...

أكتب يا زمان أنني ذالك الطفل المسكين

يبحث عن أمه و وطنه لعدة سنين ...

أ كتب نعم ...أكتب ياتاريخ أن المسلمين 

لن يبيع قضية الفلسطنين للحاقدين 

أكتب يازمن العار  أنا المسلم الفلسطين الصغير

لن يأبها غدر السنين ..... أنا البسمة المحرومة

أنا الأرض المحروقة ................والمهجورة

كم قرأنا في صحفكم  معانيا كثيرة منها العابرة ومنها الكاذبة

 كم تألمنا وصرخنا .... والآهات من حولنا تغرق في دماء غادرة

أ لا يعرف ديوان النثر والشعر من أ كون ...أنا

أنا الشاعر المقتول دون صياح.......

أنا حب وطني المباح...............................

أكتب يا مدرس التاريخ  ..أن فلسطين موجودة 

داخل خريطة قلوبنا .....داخل روحنا  

ان العرب خائنون ... أن الحكام غادرون 

أ مازلت لا تعرفني ياصديق المسكين 

أنا المسلم العربي الصغير 

لديه من الجراح الكثير ....

أنا قطرة الدم المكتوبة علي جدران الضفة 

أنا النغم والقصيدة  المعلقة في مدرسة وطني

اكتب يا سيدي القاضي أنني لا أبيع وطني  

لا أتفاوض مع من قتل أمي واغتصب وطني 

أكتب أنني عشت من أجلي وطني  دون سواه

لو أنكم لا تعرفوني  لا ضحطت عليكم يا قضاة الأمم الزائفة

 تبررون وتتقاسمون وطني وتريدون مني أن أصمة..

أي صمة تحبونه بدمعاة مكتومة بصراخ زلزل جميع الشرايين

أكتب في سجلك يا تاريخ أن كل أراضي العالم هي أوطاني 

أنني أنا المسلم العربي الصغير............لن يأبها لتهديد سادتكم 

أنني سأحرر وطني ذات يوم .....

أكتب ياتاريخ ويازمن 

هل عرفتني الآن يا ألام ...

وجعي يمتدو من بلاد الفرات اليفلسطين

ودمائي تنزف في بلاد الأفغان مجاهدين

نعم أنا المسلم العربي الصغير.................................لديه الكثير

                                                                                  رياض بدري  حضور بين اوراق التاريخ   اهديها لملهمة (غ)

                                                  (الطفل الذي يفرح بالهدية ليس كالطفل الذي يقع ضحية في الحرب)


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق