]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

سارقوا الاموال والاحلام: امريكا واوروبا

بواسطة: عبد الرحمان بوتشيش  |  بتاريخ: 2011-05-08 ، الوقت: 10:34:51
  • تقييم المقالة:

                           _ أمة غنية و شعوب فقيرة _

عندما كانت النخب السياسية و الثقافية و الرياضبة و...... تنهب أموال شعوبنا العربية، وتهربها  الى البنوك الغربية، كانت الانطمة الرسمية في هذه البلدان "الديموقراطية" على علم بحرام هذه الاموال وعدم شرعيتها ، لكن البراغماتية الاستغلالية، والرغبة في الحفاط على دولة الرفاهية ،حتى يعيش المواطن الغربي في العيش الكريم الفاره...دفعت بهذه الدول الى القفز على كل المبادئ والشعارات البراقة ،المقدمة لنا من الواجهات الجميلة، على حساب الجوع والمرض والامية والديكتاتورية في بلداننا ، لا يهم ما دام انساننا لا قيمة له ، بل قيمة الكلاب والقطط افضل .. اذ ان الميزانية المخصصة لكلاب نيويورك لسنة واحدة -فقط- تعادل ميزانية دول الساحل الافريقي: وهي : السودان، موريطانيا، السينغال، تشاد، النيجر، مالي، و.... لمدة 10 سنوات.

المطلوب منا اليوم  النضال لاسترجاع  اموال شعوبنا ، فمن حقنا ان نعيش حياة كريمة من خلال قطع بد السارق القريب او البعيد ، وخلق حركة تناضل من اجل ذلك ..ايتها الشعوب الغربية اما ان نسترد اموالنا او الطوفان الذي  سيأتي على الاخضر واليابس .اسمعوا ايها العرب للمسؤولين الاوروبيين والامريكيين عندما قالوا بكل وقاحة :هناك صعوبة في تتبع الاموال المهربة  من قبل الحكام العرب ،واستردادها يتطلب اجراءات ومساطر قانونية معقدة ،ويتطلب وقتا طويلا....يريدون ان يقولوا لنا -بكل بساطة- افرغوا الماء البارد على بطونكم ... اذن فنحن نتعرض لسرقة من حكامنا ومن انظمة الغرب ،،، نقول لكم  لم تعد تنطلي علينا حيلكم من الان ، بيننا وبينكم العداء الى يوم الدين....................


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق