]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلمات لاتنسى

بواسطة: Abdulwahed Hazzaa  |  بتاريخ: 2012-12-06 ، الوقت: 22:29:57
  • تقييم المقالة:

 

كلمات لاتنسى بقلم عبدالواحدهزاع فرحان الشرعبي

يوما ً ما سيكتب القلم قصة مجد ٍ قادمة يسخلدها التاريخ، لن تضل في أروقة المكاتب، لن تصبح أسيرة الجدران، سيعرف الجميع أنها جديرة بالقراءة، سيفهمونها، وسيدركون لا محالة أن قصة المجد القادم التي بعدت عنا كثيراً، هي عنوان قلم وجدناه في ضمائرنا وتاقت نفوسنا إلى تحقيقه.

• سنغدو ذات يوم ٍ أناسا نفهم ما نقول ونعي تماماً ما يدور من حولنا، لن نكون كما نحن عليه الآن سنحقق ما عجزنا عنه بالأمس.

• العقل الباطن عجز عن معرفة كنهه الكثيرون، ولكن عندما يعرف أحدنا الفطرة السليمة سيمضي قدما ً نحو اللامجهول

• نمتلك عقولاً وأفئدةً، ننظر من حولنا يمنة ً ويسره، نفكر كثيرا ً ولكنا لا نصل إلى حلول؛ لأننا ببساطة بعدنا عن ديننا وعقيدتنا

• بالأمس القريب ضاعت القدس من أيدينا، واليوم أخفقنا كثيراً عندما تركنا الأعداء يسيرون أمورنا.

• ينبغي أن نقرأ القرآن بتدبر وخشوع، وأن نقف عند الآيات بتأمل وسكون، وألا ننتقل من آية إلى أخرى حتى تتجلى لنا عظمة الله - تعالى-في الآية التي نقرأها.

• لكل ٍ منا رقيبٌ وعتيد، فلينظر أحدنا إلى ما قدمت يداه فقد يولد يوم ٌ جديد به نسعد وقد ننتهي حياتنا قبل شروق شمس اليوم التالي وعندها فقط نتذكر ما قدمت أيدينا.

• عجزت عن التفكير عندما أن تذكرت الموت، وزاد تفكيري لما بعد الموت.

• المنافذ البحرية حلم إسرائيلي بات قريباًً من الواقع والأمة العربية لم تدرك الواقع

• تفسير المتغيرات القادمة يحتاج لتصحيح العقيدة قبل المضي للبحث عن الحقيقة

• عندما نفهم القرآن تتجلى لنا عظمة الإسلام

• نحن عاجزون عن السير قدماً للأمام لأننا رضينا بالجلوس عند مفترق الطرق

• ستأتي الأجيال القادمة لتؤكد حقيقة ً مفادها أننا تخاذلنا عن نصرة ديننا وعقيدتنا، ورضينا بواقعنا المرير تحت مظلة اليهود والنصارى وأعداء الإسلام والمسلمين.

• كل صباح تفاجئنا الصحف عن ظهور اختراع أو ابتكارٍ جديد لعالم جديدٍ من علماء الغرب، نقلب الصفحات فنجد أكثر من صفحة تتحدث عن ذل المسلمين في خضم زحمة الحياة المليئة بالمآسي والأحزان، فمتى تكون لنا صفحة تعبر عن حضارتنا العلمية التي وجدت في عصر القوة والعزة والتمكين بل متى سنحمل شعلة القوةو العزة والتمكين التي كنا عليها في السابق؟

• أيتها الأمة النائمة استيقظي فقد حان وقت الجد، استيقظي لنهتف معاً وبملء أصواتنا قسماً بأنا عن ديننا لن نحيد وبأنا جميعاً للقدس يوماً سنعيد، نحن لله جنداً وسندعو للشهيد، لن نوالي الكافرين بأسنا بهم شديد بل سنحيى حيث كان الصادقون من جديد، عزنا ديننا قرآننا كتاب ربنا المجيد.

• أصحاب الحريات الغربية يعيشون بدون حرية لأن حريتهم جوفاء بعيدة عن كل فطرة سوية.

• أصحاب التغريب، دعاة للفكر الغربي بكل جوانبه السلبية والإيجابية، يرفضون الاعتراف بالشريعة الإسلامية مبادئاً للحياة الإنسانية.

• قلمك شاهدٌ عليك بما كتبت فانظر لقلبك وعقلك، قبل أن تملي ما سيكتبه قلمك.

• نوم الليل سكينةٌ وطمأنينةٌ للقلب والعقل والجسد، ونوم النهار زيادة ٌ في العناء والمشقة.

• أنظر إلى ما يريده الآخرون منك لتكتب قبل أن تكتب ما تريد.

• اقتبس من الإيمان شعلة ومن الصبر تجلد واقتبس من الهم خلوة ومن العلم نبذه واقتبس من العقل فكرة ومن القلب عبرة واقتبس من القرآن عبادة ومن السنة طاعة واقتبس من المسجد طمأنينة ومن الصلاة راحة واقتبس من الأخ الوفاء ومن الصديق المسرة.

• قف حيث تحب أن تقف ولكن لا تقف بمنتصف الطريق.

• تأمل لما حولك، أنظر بتمعن لتعلم يقيناً أن كل شيءٍ وجد بقدرة الخالق - سبحانه وتعالى -.

• لا تنظر نظرة حزن وألم فضياع القدس أشد حزناً وألم، لا تنظر بشرود وذهول فنظرة المسلمين أشد شرودا ً وذهول، لا تبك بصوت مرتفعٍ وأنينٍ، فبعدنا عن ديننا بكاءٌ وأنين.

•لا تمش بطيئاً أو كَسِلاً، يكفينا بعداً حيث ازددنا بطئاً وازددنا كسلاً.

• حافظ على الصلوات في أوقاتها لله الغفار واقرأ القرآن صبحاً وعشية وعند الأسفار واجعل من يومك ساعة ً للاستغفار وصل لله بالأسحار وانو الصوم لله القهار وأكثر من الدعاء عند الإفطار، يجنبك الله كيد الفجار و يدخلك الجنة مع الأبرار ويقيك حر النار.

• الثورات العربية نقطة البداية لعالم جديد مليء بالإثارة

• التغيرات القادمة ستحدد ماهية الصراع داخل الوطن العربي

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق