]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تساؤولات جدليه

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2011-05-08 ، الوقت: 10:06:05
  • تقييم المقالة:

لماذا

 

كلما بدأ الإبتسام يغزو شفاهنا ,,تعتقلنا الأحزان في معتقلات فرديه؛؛

وتكيل لنا أسواط إتهام كلما برئنا شخصنة البسمة؟

 و يعتبرونها مجرد دخيل ..يحرمونها على الشفاه

 يدعون أنها ناتجة عن حبوب هلوسة

 أو عشبة مخدرات ؟

 

 ..لماذا

 

كلما تفاءلنا ,,وشحَنَّا أنفسنا

 

بأمل له ميزة الطاقة ا لمتجددة

 

تتفجر المجرات ,, وتندثر الكثير من الكواكب في ثقب أسود

 

غير معلوم الوجهة ولا الأبعاد؟

 

لماذا كلما بدأنا نتعرف على الكثير من الحقائق

 

تصبح كل الوقائع مجرد نظريات ؟؟

 

وتنقلب كل المشاهدات إلى مجرد كذبة آفاقة ,, لا تثرينا شيء

 

سوى حروفٍ لممرِّ مهب الريح؟

 

لماذا كلما جاء الليل برغم هداياه الأليفة للوجدان ,,

تجد تلك الدموع في المآقي قد ذابت و انصهرت كجبل جليدي

حينما تشرق الشمس عليه بعد غياب؟

 

لماذا ,,حروفنا تَنبِتُ فينا شجيرات صغيرة

 

وحينما يهب الريح عليها تجدها كشجرات أكبر ,,

تحمل النسمات العليله ,,لارض يكاد القيظ

 

يقضي عليها ويحولها يباب..

 

لماذا ..ولماذا ؟؟؟

 

بقلمي طيف امرأه

 

 

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق