]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ملابسات التهدئة وضرورة اعادة النظر في كامل التجربة

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2012-12-06 ، الوقت: 11:09:16
  • تقييم المقالة:

 

 

ملابسات التهدئة وضرورة اعادة النظر في كامل التجربة

محمود فنون

6\12\2012م

ليس مثل الصراحة ,ولو كانت على قطع الرأس .

هنية :لا يوجد اتفاق هدنة

 

في يوم الاثنين 14|نوفمبر |2011  اثر غارة اسرائيلية على قطاع غزة اوقعت شهداء وجرحى فلسطينيين صرح الشيخ اسماعيل هنية ل بي بي سي  بأنه:   "لا يوجد اتفاق تهدئه مع إسرائيل وإنما التزام فلسطيني تحافظ عليه وإسرائيل تخرقه باستمرار...جكومته واليكم صورة طبق الاصل عن التصريح كما ورد في الخبر الإثنين, 14 نوفمبر 2011   أكد إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة أنه لا يوجد أتفاق رسمي على تهدئة مع إسرائيل وإنما هناك التزام فلسطيني تحافظ عليه حكومته بالتنسيق مع الجانب المصري وأن إسرائيل هي التي تخترق هذا الهدوء باستمرار.

ووصف هنية الذي كان يشارك في تشييع أحد عناصر أجهزة الأمن التابعة لحكومته والذي قتل فجر اليوم في غارة إسرائيلية ما حدث بالتصعيد الخطير ، وأنه جريمة غادرة ، موضحا في حديثه لبي بي سي أن حكومته أجرت سلسلة اتصالات مع الجانب المصري والأمم المتحدة وأنه تم الطلب منهم بتحمل مسؤولياتهم بوقف الجرائم الإسرائيلية.

أي ان التنسيق يتم مع وسيط هو الجانب المصري – هكذا كان في السابق وهكذا اليوم .

فالتهدئة الحالية والتي تشمل الضفة والقطاع هي كذلك نتاج التنسيق مع الجانب المصري الذي ظل يضغط حتى تم وقف الصواريخ ,وكما تدل الوقائع انها تهدئة من جانب واحد ,فقد استمرت اسرائيل فيما تسميه عملياتها الامنية من جانب واحد ايضا .

التهدئة لا تشلّ يد اسرائيل عن متابعة ما تراه مهماتها الامنية

قصف اغتيال اطلاق نار اعتقالات  اجتياحات جزئية ...كل هذا لا يعتبر خرقا للتهدئة .

إذن التهدئة هي مرسوم فلسطيني صريح بوقف المقاومة .والاستكانة الى هذا الوضع مقابل سلطة حكم ذاتي في الضفة وامارة في قطاع غزة وكلاهما تحت الاحتلال الاسرائيلي وتابعيته

ماذا يعني هذا ؟

هذا يعني بالضرورة إعادة النظر بالمواقف والسياسات المتبعة لصالح استمرار الثورة والمقاومة وليس التخلي عنهما .

هذا يتطلب اعادة النظر في الاساليب والوسائل لصالح التغلب على التفوق الاسرائيلي بالاعتدة والسلاح وطرائق عملها ,وذلك بطرائق ثورية كما حصل في تجارب الشعوب طوال التاريخ .

الابتعاد عن الوسائل التقليدية في المجابهة والتي تتفوق فيها القوات المعادية بشكل مطلق وتصب نار دمارها على  الانسان والممتلكات دون رحمة ودون حساب لأية عقوبات .انها تستفرد تماما بالشعب الاعزل والذي لا نصير له في هذه المحطة الزمنية

انها تتطلب اعادة النظر في طرق البناء والتنظيم لجهة ابتداع الاشكال والادوات المناسبة للمواجهة الوطنية مع الاحتلال الغاشم .

ان اعادة القراءة العلمية تقتضي اعادة وضع القضية الفلسطينية في سياقها الصحيح بوصفها قضية قومية وقضية العرب الاولى .مع العلم ان النظام العربي يتحمل مسؤولية اولى عن نشأة القضية واحتلال فلسطين .

تقييم التجربة السابقة :

لم تحقق التجربة السابقة أي من الاهداف الوطنية

ان هذا يعني وبالضرورة اعادة دراسة التجربة الوطنية الفلسطينية بكل مكوناتها وتفاصيلها  الفكرية والتنظيمية والمواقف والعلاقات والتحالفات  والثقافة والوقائع –تجربة قبل 1948 وبعدها وحتى اليوم .

وهذا يشتمل على تقييم الواقع الطبقي والظروف السياسيسة المحيطة وكل ما أحاط بالعمل الوطني الفلسطيني تاريخيا

يجب اعادة دراسة التجربة على قاعدة نقدية تستهدف الاجابة على الاسئلة الضرورية :لماذا لم ننتصر ؟وكيف سننتصر

ان هذه الدراسة لا بد وان تشتمل على دراسة الفصائل الحالية والبحث في اسباب عجزها عن تحقيق الاهداف التي انطلقت من اجلها.والاسباب التي جعلتها تتراجع في مواقفها وفي فعلها .

لقد كان ظهور الحركة الفلسطينية على العموم والفصائل كل على حدة استجابة لمتطلبات النضال الوطني الفلسطيني و |أو في سياقه .فهل لا زال وجود هذه القوى بعينها ضروريا .

ان الحال يتطلب اعادة بناء الحركة الفلسطينية على اسس ثورية ووطنية على قاعدة التمسك الحازم باهداف الجماهير في التحرير والعودة دون انتقاص –تحرير فلسطين كل فلسطين واتاحة الفرصة لعودة اللاجئين كل اللاجئين الى فلسطين المحررة

وبرأيي ونتيجة للتجربة الشخصية ودراسة التجربة السالفة :ان البنى الموجودة قد فشلت بل حصدت فشلا ذريعا  وهي قد سقطت في الامتحان وان تكن ظلت موجودة فهي  عاجزة وعلى صدورنا .  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق