]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مسلسل الفساد .. وحَصْرِيٌّ في بلاد العرب .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-12-06 ، الوقت: 10:30:49
  • تقييم المقالة:

 

 

 

في الأنظمة العربية ، يتابع المواطنون العرب ، مُسلْسلاتٍ طويلةً ، من إنتاج الحكام والمسئولين ، يشترك فيها خبراءُ السياسة ، والاقتصاد ، والاجتماع ، تَمْتدُّ حلقاتُها الدرامية ، من جيل إلى جيل ، وهي تدور حول موضوع الفساد والإصلاح ، والصراع بين الخير والشر ، والشد والجذب بين التقليد والحداثة ، والأصالة والمعاصرة .

وأهل الشر ، والبغي ، والفساد ، يسيطرون على كل شيء ، وينتصرون في أغلب المواقف ، وهم يسكنون القصورَ والفيلاَّتِ ، ويقودون السيارات الفاخرة ، ويأكلون على موائد عامرة بما لذَّ وطابَ ، ويملكون الثروات الباذخة ، والشركات الكبرى ، والمصانع الضخمة ، وأغلبهم من أصحاب السلطة ، والنفوذ ، والقرار ، ومن ثَمَّ فهم لا يُبالونَ بأحدٍ ، ويستهزئون من الأبطال الطيبين ، والضعفاء ، في نفس الوقت .

وهؤلاء الطيبون لا حول لهم ولا قوة ، ولا يملكون إلا بعض الكلمات ، والشعارات ، والأحلام ، التي يَحْكونَها لِحَبيباتهم ، وخِلاَّنِهم ، ويرجون أن تتحقق عند نهاية المسلسلات .

وهذه المسلسلات شَجِيَّةٌ ، وحزينة ، يتابعها المواطنون بأعصابٍ مشدودة ، وأماني معطوبة ، ورجاءاتٍ قد تَخيبُ في الحلقة الأخيرة ؛ لأن المخرجين قرروا منذ البداية أن ينتصر الشر على الخير ، ويغلب المُجْرِمونَ المُنْقِذينَ ، ويَهْزِمَ المفسدون المصلحين !!   

وإلى اللقاء في حلقةٍ قديمة ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق