]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

** ( أوجاع الصورة ) **

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2012-12-05 ، الوقت: 23:00:32
  • تقييم المقالة:

** ( أوجاع الصورة ) **

.................................

تَمْتلئُ الصورةَ .. بالألوانْ

وخطوطٍ .. من رسمِ الأزمانْ

وملامحُ .. تُشبهُ صاحِبَها

كرسولٍ .. مِنْ رَحِمِ النسيانْ

وشخوصٍ .. من رَكْبِ الماضي

لا تشبه وجهَ الإنسان

وبقايا الصورةِ أشباحٌ ..

بقلوبٍ مثلُ الصفوانْ

لا تحلمَ بنجاةٍ فيها

فالكلُ أسيرُ القرصانْ

..

أذكرُ مطروداً قدْ رَحَلَ

مِنْ صَوْتِ جُموعِ الفرسان

من دمِ شهيدٍ قد نقشَ

تاريخاً في قلبِ الوجدانْ

وجريحٌ .. قدْ نَهَضَ مِرَاراً

قد قالَ مقولةَ غضبان

لن نخشى مِنْ سيفِ الظلمِ

فالظلمُ .. مِنْ جَشعْ الإنسانْ

مَنْ يذكرُ مَنْ ترك الصورةْ

شيطانٌ .. اسْلمَها لشيطانْ

..

أوجاعُ الصورةِ أكتبها

همساتٌ .. من أثرِ الحكاياتْ

أوجاعُ الصورة أنقلها

خفقاتٌ .. في جُنحِ الظلماتْ

من يذكر أركان الصورة

من يذكر أيام العثرات

من يذكر غدراً احزننا

في بحرِ خريفِ النكباتْ

من يذكر جيشاً قد عَبَرَ

في عُمْرِ ربيعِ النفحاتْ

لمْ تشفعْ افراح الصورة

كي نحيا مثلَ النجمات

..

الوانُ الصورةِ .. باهتةٌ

تتخاصم فيها الكلماتْ

ألوانُ الصورة ..عابثةٌ

قدْ وَضَحتْ فيها الأنّات

قدْ حَمَلَ الصورةَ مِقدامٌ

قد أبدع في حبكِ الرقصاتْ

رقصاتٍ .. كسباقِ الموجِ ..

في حَرْبِ نزيفِ الثرواتْ

قد جنّدَ جيشاً يحرسُهُ

كي يسلبَ مجهودَ الثوراتْ

لن نخشى من سوءِ الرسمِ

فالرسمُ قرينُ الحكاياتْ

والراقصُ .. قدْ أنهى الرقصَ

والرقصُ سبيلُ النهاياتْ

لم اخشى من وصف الصورة

فدمائي .. ألوان الكلماتْ

...............................

عمـــ المليجي ـــرو

مصـــر 5/12/2012

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق