]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سيناريو ونسيناه !!!

بواسطة: Ashraf Amer  |  بتاريخ: 2012-12-05 ، الوقت: 20:53:06
  • تقييم المقالة:

قصة ونسيناها
خرج بعض المتظاهرين لاحياء ذكرى شهداء محمد محمود بطريقة مستفزة باعلاء لافتة لاقيمة لها مكتوب عليها " ممنوع دخول الاخوان " ولا نعلم ما شأن الاخوان باحياء الذكرى .. لم يطيقوا الوقوف دون الرد عليهم فوجهوا حقدهم وغلهم لقوات الأمن ومحيط وزارة الداخلية بالسب والضرب .. توجه بعضهم الى القصر العينى وميدان بوليفار وأشعلوا النيران ولعلنا استنتجنا من المولوتوف الذى ألقوة على المنشات والمبانى ان من يحي ذكرى الشهداء اليوم هم البلطجية ، ما تحركوا الا وكان المولوتوف معهم ليخربوا بة الوطن .

لم يتحدث الاعلام عنهم بل وصفهم بالثوار ولم تندد اى جهة سياسية بما يحدث .
تجمعوا الى التحرير بنساءهم ، ومارسوا بالتحرير شتى أنواع البلطجة وظنوه لهم .
لم يلتفت أحد اليهم سوى الاعلام ليصفهم بالثوار ويسوق خيامهم الفارغة من سكانها او لعلة لا يجد ما يبثة سوى هذا الحدث فصنع منة مائدة أحداث .

توجهوا للاتحادية طننا منهم حسن التدبير والتظاهر وحدث الأغرب من الخيال .. خرج الرئيس من القصر متجها الى بيتة بالتجمع الخامس فى موعدة  بعد أن أنهى عملة ولقاءتة السياسية فقالوا " قد هرب " ، سبوا الرئيس أثناء خروجة ولم يرد الأمن ولا الحرس عليهم ولم يفه بطلقة نارية ، رسموا على جدران القصر ما يسئ للرئيس المنتخب ولم يعلق الأعلام _ على الرغم من أن المؤيدين تظاهروا هناك من قبل ولم يرسموا ما يمدح الرئيس ._ ..

وعندما خرج "الشعب الحر " ليحمى الرئيس بعد أن أعلنت المعارضة الاعتصام أمام الاتحادية ومحاصرة قصر الرئاسة ، فخرج الأعلام ليندد بما فعلتة القوى السياسية الحرة ويحمل بعضهم كفنة على يدة . أين كانت أكفانهم وانتخابات مجلس الشعب والشورى والرئاسة تزور ، اين كانت ألسنتهم ورئيسهم الحالى فى المعتقل لأنة طالب بالحرية واستقلال القضاء ؟؟ اين كان اعتصامهم ضد قانون الطوارئ وحالة الطوارئ فى البلاد ؟؟ اين كانت خيامهم والرئيس يمهد لابنة ورئيس الوزراء يصرح بالضرائب العقارية ؟؟.

لا مجال لقول أن تلك القوى تركت لهم الميدان ليعبروا فية عن رأيهم ويعتصموا فية لأمد غير معلوم ويقطعوا الطرق أحيانا  وكان الرئيس يوفر عربات الأسعاف لمليوناتهم وقوات الأمن لحمايتهم ، فهل يريد الأعلام ان نترك لهم القصر ليحاصروة ويعتصموا بة ؟!!!
لن نترك هيبة الرئيس ولا كرامة الوطن الا عالية فى سماء العالم الأدنى .
ان الدستور عرض للاستفتاء علية فان كانوا حقا هم الأغلبية فعليهم بحشد الحشود للتصويت ضد الدستور ومن هنا تكون الديمقراطية .
مواطن مصري ،
أشرف عامر


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق