]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاكراد والمخطط الاستيطاني

بواسطة: بنانة  |  بتاريخ: 2012-12-05 ، الوقت: 17:06:19
  • تقييم المقالة:

يتصاعد الوضع الامني تدريجيا في كركوك من قبل طرفي النزاع بين حكومة المالكي وحكومة أقليم كردستان من خلال التحشيد المستمر من قبل الاكراد الذين زجوا باربعة أفواج من القوات الاضافية من قوات البيش مركة المدعومة بصنوف القوات العسكرية الاخرى ومن جهة أخرى تقوم حكومة بغداد التي يتزعمها المالكي بالتحشيد العسكري بقوات الجيش والشرطة الوطنية أضافة الى قوات التدخل السريع فضلا عن قيام المالكي بزج عشائر كركوك من خلال حملات تسليح منظمة مع زج الميليشيات المسلحة داخل كركوك ويبدو ان الوضع يبدا بالتأزم يوما بعد يوم ويبحث له عن شرارة فتيل لتكون الحرب الطاحنة بين طرفي النزاع لان الاكراد مصرون على ضم كركوك وصلاح الدين وديالى والموصل الى الحدود الادارية لاقليم كردستان بعد أنسحاب سلطة حكومة بغداد من هذه المحافظات وتسليم ملفاتها أجمع الى الاكراد الذين يخططون لاستقدام أكراد تركيا وأيران وسوريا الى أرض الاقليم حتى يمكن للكرد من السيطرة البشرية على هذه الاراضي و بالتالي سيكون واجبا على حكومة الاقليم من توفير المجمعات السكانية لايواء هؤلاء الاكراد المرتزقة من تركيا وسوريا وايران وهذه هي السياسة الاستيطانية التي ينتهجها الكيان الصهيوني في فلسطين اليوم وفي الامس لقيامه بأستقدام وأستقطاب اليهود بكل اصنافهم وأجناسهم واليوم نرى ان هناك يهود متفاوتين في الدرجات فالاكراد برنامجهم الاستيطاني هو ذاته البرنامج اليهودي ليكون في المستقبل القريب هذا كردي أصلي من الدرجة الاولى وذاك من الدرجة الثاني وعليه فالاكراد بأصرارهم على الاستيلاء على المحافظات نينوى وكركوك وديالى أنما لديهم مشروع أستيطاني على المدى البعيد واذا أراد المالكي ان لا تكون هناك قدس من جديد في بغداد وحتى لا يكون هناك حق العودة للوطن ولا صراع طويل الامد حول الاعتراف بدولة العراق كما هو الحاصل اليوم في فلسطين فان اراد المالكي ان لايحدث هذا فعليه أن يقطع دابر الاكراد قبل أن يستفحلوا مستقبلا كما يحصل اليوم في تل أبيب والقدس

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق