]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

العاصفة

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-12-05 ، الوقت: 14:48:56
  • تقييم المقالة:

صحوت من نومى عطشان احسست بانين بعث فى  الاحتيار منبثق من ثقوب زجاج نافدتى مصدرها عاصفة هوجاء اتت لتغزو الديار الانين اصبح ممزوجا باصوات اوراق الاشجار التى تتلوى حزنا عن فراقها للاغصان فبثت من خلال الثقوب صراخا جعل القلب فى انهيار 

اضئت المكان و توجهت لارى معركة ضروس بين الرياح و جيش من اوراق الاشجار  اشتد الوطيس فيها فجعلت الاتربة  تناور ضد الرياح فاحدثت غبارا فى السماء متعال لا تعرف الفائز منهما الا بعد ضياء النهار 

جاء النهار والنور بان اشرقت الشمس فاعطت هدنة لكلا الجانبان لتنظيف الساحات من غدر العدوان و ارجاع الثقة للاشجار فيدب فيها شىء من الدفء التى خسرته و تنعم من جديد بقليل من الامان الطيور من حولها شاركتها الاسى تسمع شدوها لكن بصوت فيه احتراز عن قرب انتهاء الهدنة فالربيع مازال فى نعاس تترقبه الكائنات بشوق لتعلن عن انتهاء الماسى 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق