]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صفحة من مدكرات

بواسطة: Hanae Diouri  |  بتاريخ: 2012-12-04 ، الوقت: 20:05:49
  • تقييم المقالة:

 

 

هناك مرات عديدة أردت أن اْكتب فيها مذكرتي, لكني لم أجد ما أذكره فيها, فحياتي عادية جدا, تكاد تخلو من المغامرات والذكريات...

تلك الذكريات التي تسامرنا في وحدتنا, فنستعيد فيها شريط حياتنا ونبحت فيها عن شيء من الماضي الذي لم نعد نملكه...  الماضي الذي يعيدنا إلى الطفولة الحالمة التي تنضر إلى الحياة

نضرة بريئة فيها الجرأة و الرغبة في اْكتشاف العالم و ما يحيطه من غموض

و في تنقل ذالك الإنسان في داخلنا من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الكبر تحصل مفارقات كثيرة بين عالم الطفولة و عالم الكبار...

فهناك من يرغب في البقاء في عالم الطفولة وهناك من يرغب في الخروج منه بسرعة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق