]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

هل صرخ أهالي كركوك(وامالكياه) فعلاً

بواسطة: باسم ذو الفقار  |  بتاريخ: 2012-12-04 ، الوقت: 18:43:25
  • تقييم المقالة:

 

نقلت جريدة المشرق العراقية قولالنائب عن ائتلاف دولة القانون عبد الإله النائلي ((إن قيام المالكي بإرسال قوات الى المناطق المختلطة تم بناء على طلب من الأهالي بضرورة تدخل الحكومة الاتحادية في تلك المناطق بعد أن بدأ الأكراد يتوسعون ويسيطرون على بعض الأراضي من اجل توسيع رقعة إقليم كردستان من خلال توسيع المناطق المتنازع عليها”. ))   إن مثل هذا تصريحات لا تعد بالتأكيد ان الطرف الحكومي والحكومة تريد التعامل بحكمة وبحجة لحل المشكلة الإدارية بين المركز والإقليم , بل الحكومة من تختلق الأزمة وتفتعلها وتحاول أن تجعلها دائمة للوصول الى منطقة معينة يستطيعون بها أن يأخذوا مغانمهم بكل سهولة. ويبدو إن الحكومة باتت تنتهج منهجا أكثر خبثا من ذي قبل من خلال اختلاق الأقاويل والإشاعات لتجعلها حقيقة  على مسامع الشعب كما هو قول النائلي من إن الأهالي هم من طلب من المالكي وناشده للتدخل وإنقاذهم من (شبح الحكومة الكردية) ,ولا ادري هل الشعب العربي في هذه المناطق هم على اتصال دائم مع المالكي اوعن اي طريق ؟, وان كان له هذه الروحية والاهتمام من التواصل مع الشعب فلماذا لم يتواصل مع ناخبيه من الوسط ومن الجنوب ؟, لماذا اختار التواصل مع الشعب العربي في مناطق متعددة القوميات ؟, كل ذلك وغيره من الأساليب يعبر عن مدى الدهاء المالكي للإطاحة بوحدة الإقليم من خلال تحشيد الجماهير ومحاولة تقويلهم ومن ثم إقناعهم بما قال من خلال تسخيره للإعلام المتعدد ومن خلال أموال الحكومة في المركز لكي يكون هو المقدام وهو القائد الذي لابد ان يكون مكانه في الأمام. اليوم وبعد تصريحاته الأخيرة في مؤتمره الصحفي التي قال فيها أشياء كثيرة نقف على إحداها وأهمها وهي مسألة الجيش العراقي وحرس الإقليم حيث ان المالكي لايثق بحماة الإقليم رغم أنهم تشكلوا بحسب مواد دستورية شرعية ويثق بغيرهم من قادة الجيش السابق الذين شاركوا في قمع الانتفاضات وتصفية العشائر والقوميات والأنفس والثمرات أيام النظام المقبور, ان هذا هو بحد ذاته يعتبر حربا على حكومة الإقليم وأمنه الذي يحلم أهالينا في  الوسط والجنوب بجزء بسيط منه, وهذا التخطي على الحقوق والدستور مدعوما بوثائق وكتب رسمية متداولة بين قيادات الجيش وآخرها ما عرض على وسائل الإعلام  من كتاب رسمي من القائد العام يأمر قطاعات الجيش بالتوجه نحو العدو في الحدود على كركوك!! فمن هو العدو هل هو الشعب العراقي سيعتدي على الشعب العراقي أم إن هناك عدوان من خارج حدود البلاد تريد ان تصده وقد نسيت إن من يحمي هذه الجبهة منذ سنين رجال وقادة وخبراء في التصدي لأي اعتداء وهم من العراق واليه ينتمون.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • سعود النجفي | 2012-12-10
    المالكي اصبح هذا الرجل رجلالعصابات وضمن خانات الدكتاتورية التي مضت وسيعمل اي شي لحماية كرسيه

  • عمران موسى | 2012-12-06
    كلا للمالكي اللعين
    وكلا للدعوة الفاشية
    وكلا للدكتاتورية المالكية
  • الكاتب ماجد الشمري | 2012-12-06
    كل ما يفعله المالكي هي ازمات افتعالية لترير مخططاته الخبيثة ورفع شأن الحوزة الصامة من المراجع الفرس .. وهذه الازمة بين الجيش العراقي والبيشمركة الكردي هي احدى الازمات ومعروفة لدى الساسة هذه الاعبة ومن هم ابطالها .. والايام القادمة سوف يبين صحة كلامي هذا ...
  • د.سعد هشام هندي | 2012-12-06
    اعتقد ان المالكي يلعب لعبة المد والجزر السياسية فهو يريد شغل المجتمع بتهديدات واهية والتستر على صفقات فساد شراء الاسلحة وبهذا التاجيج الاعلامي سيصرف الانظار عن سرقاته وفساده لكن الشعب العراقي يدرك هذا جيدا ولا يأبه لتستر المالكي ولا حزبه السارق وحكومته الفاسدة.
  • حسام | 2012-12-06
    طبعا كل مايجري هو العاصفة التي تسبق الانتخابات لا اكثر ....لعبة انتخابية مكشوفة
  • سندس سند | 2012-12-06
    لقد طغى المالكي في الارض واهلك الحرث والنسل ..قاتله الله ..وجعل اهلها شيعا يستضعف طائفة ويهلك اخرى 
  • علي الساعدي | 2012-12-06
    المالكي المجرم يريد بالعراق الدمار والضياع والهلاك وهذا هو ديدن العملاء والخونه فيريد يشغل الناس بمعركة الاكراد من اجل البقاء بالمنصب لاغير فياعراقيين احذروا هذا الوغد 
  • سلوى البغدادي | 2012-12-05
    ان المالكي لايثق بحماة الإقليم رغم أنهم تشكلوا بحسب مواد دستورية شرعية ويثق بغيرهم من قادة الجيش السابق الذين شاركوا في قمع الانتفاضات وتصفية العشائر والقوميات والأنفس والثمرات أيام النظام المقبور
  • نوال العراقي | 2012-12-05
    انها لعبه جديده  وباسلوب جديد لافتعال الازمات كي يسرق الانظار عن صفقات الفساد  بل الحكومة من  تحاول أن تجعلهاازمه حقيقيه دائمة للوصول الى ماربها المشؤمه حتى تصل  الى منطقة معينة يستطيعون بها أن يأخذوا مغانمهم بكل سهولة.                          هل صرخ أهالي كركوك(وامالكياه) فعلاً  
  • محمد العماري | 2012-12-05
    المالكي يسعى الى تصفية خصومه لتسقيطهم سياسياً والاكراد هم المستهدفون هذه المره
  • محمد البغدادي | 2012-12-05
    ان المالكي  خنزير لايتورع عن ارتكاب الجرائم في سبيل البقاء في السلطة وكلنا يتذكر صولته على البصرة وغيرها من المحافظات من اجل كسب التأييد الشعبي  واليوم يريد ان يكسب عرب كركوك  وهو يمثل دور المنقذ للعرب هناك انه الخداع للناس لكن هيهات ياملكي الناس عرفتك  وفضح امرك
  • محمد المالكي | 2012-12-05
    كافي كذب ومكر وخداع اعلم بان الكذب لايدوم مهما تسترت عليه وسأل اسلافكم المخادعين الخونة
  • قاسم لباشا | 2012-12-05
    هاي كلة دعاية انتخابية من المالكي يريد يبرز عضلاتة هاي اذا عندة عضلات
  • الاستاذ احمد البغدادي | 2012-12-05
    انتخبت الحكومة وبغطاء شرعي ودعم من قبل مرجعية النجف ،حيث بعثت وكلاءها ومعتمديها الى المدن والقرى والقصبات للتثقيف في دعم القوائم الكبيرة وهي قائمتا التحالف الوطني وائتلاف دولة القانون، فما حدا عما بدا.

    فالمرجعية هي سبب اختيار هؤلاء الساسة المفسدين وهي شريك اساسي مع  الحكومة في دمار الشعب العراقي المظلوم.
    ولا خلاص للعراقيين الا بتغيير هؤلاء الساسة.

  • كاظم محمد | 2012-12-05
    هذه المحاولات عبارة عن إفتعال أزمات لتغطية الفساد الذي تلطخت به صفحة المالكي وخصوصا في فضيحة صفقة السلاح وبنفس الوقت يريد المالكي ان يلعب لعبته الانتخابية القذرة من خلال اشعال فتيل ازمة قومية
  • ابن العراق | 2012-12-05
    اللهم العن كل من سلب حق العراق وكل من ساعد المجرمين السراق
  • عبوسي نيوز | 2012-12-05
    ادعو عليهم مو هذا جعفر الابراهيمي ايكول هذا حدنا  من طيح الله حظكم ياشيعة السيستاني مو انتم روجتولها هاي الحكومة.
  • المهندس وسام | 2012-12-05
    المالكي ومن معه من الخونة باعوا العراق وهم من وقعوا على تجزئة العراق وموفقتهم على الاقاليم هو السماح بتفكك الشعب وانشاء دولة كردستان واليوم تريد ايها المالكي تردع الاكراد انت ساومت الاكراد لتحقيق مآربك الخسيسة واجنداتك الفارسية ....... الا لعن الله على كل من فرق وقسم العراق ودمر شعبه 
  • ابن العراق | 2012-12-05
    كافي كذب ومكر وخداع اعلم بان الكذب لايدوم مهما تسترت عليه وسأل اسلافكم المخادعين الخونة
  • مازن العراقي | 2012-12-05
    طبعا اعتمد المالكي اسلوب افتعال الازمات في كل فترة تفضح فيها مفسده من مفاسده فقد سبق له وان قام بافتعال ازمة سحب الثقة وذلك من اجل التغطية على صفقات النفط المهرب الى ايران وبعدها ازمة رفض الاستجواب والى ان وصل به الامر الان الى افتعال ازمة كركوك من اجل التغطية التامة على فساد صفقة السلاح التي ثبت فساده فيها , واين كان هو كل هذه الفترة عن كركوك ؟ وماذا حدث لاهل كركوك حتى يستنجدون بيزيد العصر ؟
  • منصورالعراقي | 2012-12-05
    هذه المحاولات عبارة عن إفتعال أزمات لتغطية الفساد الذي تلطخت به صفحة المالكي وخصوصا في فضيحة صفقة السلاح وبنفس الوقت يريد المالكي ان يلعب لعبته الانتخابية القذرة من خلال اشعال فتيل ازمة قومية
  • شعلان هاشم | 2012-12-05
    خبث ودهاء المالكي تجسد هذه الايام بفركة هذه الاحداث حتى يعمل على تشويش التحقيقات والدعوات التي تطالب بها الجهات الوطنية بشأن التحقيق الجدي للفضائح الاخيرة الخاصة بصفقات السلاح سواء الروسية او الاكرانية او فضيحة البنك المركزي  فليعلم المالكي ان هذه المسرحيات مكشوفة للوطنيين وانهم ماضون قدما ً لفضحه وكشفه للرأي  العالمي وللعراقيين جميعا وعلى انه عميل لايران ويعمل لخراب اقتصاد العراق وسرقته
  • سرمد حبيب | 2012-12-05
     شوكت نخلص من هذولي الحثالة المالكي والبرزاني وها النعلات هاي
  • احمد البهادلي | 2012-12-05
    كافي كذب على الناس كلهم حرامية وتعاركو على نفط كركو ك فلعنة الله عليهم اجمعين
  • الاعلامي العراقي | 2012-12-05
    المالكي تحرك مسرعا لانقاذ العرب في كركوك ممن نريد ان نعرف من الاكراد وهل استنجد اهل كركوك بحكومة بغداد هذا الكلام صدر سابقا عن النظام السابق عند دخوله الكويت مبررا غزو الكويت فماذا يسعى اليه المالكي من تحريك كل هذه القطعات من القوات العسكرية اغرضه ان يحمي العرب في كركوك  كل ذلك لقد اتضح جليا ان الامر فيه من الريبة والشك مايدعو الى جر البلاد الى مصدمات وازمات لاتنتهي
  • علي حسن | 2012-12-05
    هذة خدعة جديدة ومكر جديداستخدمة المالكي لكي يستغل الكل وان العراق اصبح اليوم ساحة للصراعات السياسية
  • نشوان الناصري | 2012-12-05
    حكومة المالكي تريد ان تجعل من العراق شماله وجنوبه عبيد بيد ايران وبشار الاسد ولا يمكن هذا الا بالسيطرة على كردستان التي اصبحت اكثر الممناطق العراقية امن وامان 
  • مجدي الخالدي | 2012-12-05
    بقي   المواطن  متحير    بين   السارق   والمخادع   والماكر   لاحول  ولاقوة  الا بالله العلي العظيم    المالكي سارق   ومارق لدماء  العراقيون   ولايختلف   عن البرزاني   بشيء اطلاقا   والمواطن   هو الضحية    هل من مغيث هل من  مخلص لهذا الشعب
  • محمد جاهل | 2012-12-05
    عمي كافي هذا الحجي يامالي والله ان جميع الشعب العراقي سينتقم منك يوما ما وان غدا لناظره قريب
  • اركان برويزي | 2012-12-05
    طبعا اعتمد المالكي اسلوب افتعال الازمات في كل فترة تفضح فيها مفسده من مفاسده فقد سبق له وان قام بافتعال ازمة سحب الثقة وذلك من اجل التغطية على صفقات النفط المهرب الى ايران وبعدها ازمة رفض الاستجواب والى ان وصل به الامر الان الى افتعال ازمة كركوك من اجل التغطية التامة على فساد صفقة السلاح التي ثبت فساده فيها , واين كان هو كل هذه الفترة عن كركوك ؟ وماذا حدث لاهل كركوك حتى يستنجدون بيزيد العصر ؟
  • امين شوكت | 2012-12-05
    كل هذه الافعال من المالكي هي بالحقيقة وسائل طائفية لتغطية فضائح كبيرة لسرقاته امثال صفقات السلاح التي لم يحاسب المالكي عليها من قبل اية سلطة وهذا مما يدل على فشل القضاء والسلطة القضائية وانحيازها للفاسدين وانحياز وفشل النزاهة وغيرها من المؤسسات التي بنيت بدستور مرعى من قبل المنافقين
  • ايلاف جاسر | 2012-12-05
    وهذا غطاءا جديدا اخترعه المالكي من اجل ان يشغل الناس عن سرقة اموال العراق وعن صفقت الاسلحة التي عقدها على حساب تجويع الشعب
  • الحقوقي محمد ناصر | 2012-12-05
    هذه المحاولات عبارة عن إفتعال أزمات لتغطية الفساد الذي تلطخت به صفحة المالكي وخصوصا في فضيحة صفقة السلاح وبنفس الوقت يريد المالكي ان يلعب لعبته الانتخابية القذرة من خلال اشعال فتيل ازمة قومية

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق