]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صمت وراء صمت

بواسطة: هناء مسلم  |  بتاريخ: 2012-12-04 ، الوقت: 17:47:14
  • تقييم المقالة:

لحظات عم فيها الصمت ..........

ملاني فيها صمت ....عجز لساني عن النطق ...نسيت حينها الحروف والكلمات ....ولم اكن اعي شيئا سوي كلماتها

المدونة بين السطور بخطها .....وقد بللتها دموعها وجفت فوقها .....وكانها جبل  فوق جبل.

ومن بين تلك الكلمات  اجد فيها صرخات وصرخات تقول فيها وتعترف .....

انها لطلما احبتني ....

منذ ان كنا صغارا ....نلهو سويا ونلعب....فتحت عيناها علي حبي  ولم يدق قلبها يوما لغيري

انا من بين كل البشر لم تكن تري سوي وجهي .....

تلك الكلمات...كانت تحرقني ...تهدمني ....تكسرني

فقد كنت احبها منذ سنوات .....ولكن خوفي منعني ان اصارحها ...............

لماذا؟

كانت كل ما نطقتة

وكان داخلي بركان غضب يريد ان ينفجر ليخرج .

وددت لو اذهب لقبرها لابكي امامها واعتذر لها.

وعدت لكلماتها اتاملها حينا واتامل نفسي وذكرياتي ......لاري بها حياتي

جلست اتذكر واتذكر .....لاعلم كم احبتني ...لاوقن كم انتظرتني ...

لاتساءل لما لم افهم لغة عيناها .....

تعذبنا بذلك الصمت ....وفرقني عنها الخوف ....خوفي من ان افقدها كاخت وصديقة

وهي كانت لي الحبيبة والعشيقة ....والان علمت اني كنت حبيبها  ولكن عجز اللسان عن النطق بها

ياليت الايام تعود لكنت اخبرتها بحبي ...........اااااااة ياقلبي عذاب ثم عذاب

عذاب الفراق ثم الفراق .....فارقتها حين تزوجت .....وحين توفيت......والان فارقت قلبي

قبادرتني الدموع واحدة تلو الاخري .....ونزلت هي الاخري لتبلل كلماتها فتزيد الجبال احمالا واثقالا.

ثم صرخت  وباعلي صوتي ناديت اختي......وسالتها من اين لكي بتلك المذكرات ؟؟

اخبرتني ان جارتنا رفيقة عمرها قد اعطتها لها قبل زواجها .....وعاهدتها حين وفاتها ان تقرا منها الصفحة الاخيرة فبها وصيتها

وكانت ان تسلمني تلك الصفحات ......فانا الوحيد من سمحت لة بقراءتها .....لانني وهي كيان واحد

صمتنا كلاني وبكينا ....ثم حملت مذكراتها وخرجت سريعا

كنت اود رؤيتها .....وددت لو اخبرتها ....انني احتاج اليها واشتاق لها ...وانني يوما ما فارق قلبي قلبها

اة لو كانت معي الان لاحتضنتها ....وجلست تحت قدماها راكعااطلب ان تسامحني

اااااااااااة لو يعود الزمان.

ابحث عنها  ولا ادري اين اجدها.....وما وجدت نفسي الا وانا عندها اقف بجانب قبرها

اشعر بها وكانها تسمعني ...وجلست لاقر واعترف لها بحبي واعتذر منها واطلب السماح

حبيبتي سامحيني .....فرقنا الصمت ايام وايام .....ولكن لن تفرقني الحياة بعد اليوم عنك

ساظل هناك معك .....لن انساك يوما ....لن احب غيرك ....فقلبي ملك لكي ياحبيبة عمري

ولا اعلم كم مر من سنوات وانا كل يوم اذهب اليها لاكلمها واحادثها

كل ما اراة الان شعيرات بيضاء وسنوات قد مرت فلم اعد احسبها

فكلها شبيهات ببعضها .

ساظل علي العهد حبيبتي .....ويوما لن انسي تلك الزهرة الحمراء

التي لطالما احببتها........

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق