]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لحظة خيال

بواسطة: Ali Alfadel Ibrahim  |  بتاريخ: 2012-12-04 ، الوقت: 00:29:12
  • تقييم المقالة:

حينما أراك في حضني ، و أداعب اناملك ، اتأمل لوحة جمالك و احاول ان اسرق منك تلك القبله المعتاد عليها في الوجنه المنحوته في خدك و اتفاجئ باني اقبل كتفي 

حينها ادرك بانك لست مسترخيه في هذا الكتف الذي اكتسحه الجفاف في بعادك ،اساءل نفسي ما الذي يجري معي فلا اجد جواب غير اني اعيش لحظة  خيال 

حينما اتجول معكي في الحدايق و انت مستندا علي كتفي ،ايدي علي خصرك و اخرى (مشتبكه) مع ايدك ، و انظر في عيناك والتمس تلك البسمه التي تشبه قوس قزح و بعدها تنطقين تلك الكلمه التي لا اطيق سماعها من غيرك (حبيبي) و انا ارتعش حين سماعها لاني احسها كما احس لمستك ،و احاول ان اهمس لكي و اتفاجئ باني اتجول وحيدا في الشوارع و اشعر بالبرد تحت المطر الهاطل وقتها ادرك باني اعيش لحظة خيال ........................

و اعلم انك لست هنا لتدفيني ، انت بعيده عني بيننا مسافات و مساحات و بالرغم من ذالك اني اتقاسم معك الاهاااااااااااااااااااات و الهمسااااااااااااااات 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق