]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حمار توفيق الحكيم متهما بالخيانة العظمى....(03)

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-12-02 ، الوقت: 15:33:57
  • تقييم المقالة:

 

أستقال حمار الحكيم,وبعد أن عجزت المحاكم مقاضاته,لعدم التخصص في محاكمة الحمير والحكماء على وجه الخصوص ,قرر مجلس الدولة معاقبة الحمار وتوجيه له تهمة الخيانة العظمى,ذاك أنه سبب إشاعة أسرار الدولة,وانه حمار إبن حمار وكلب لإبن كلب لايؤتمن له جانب,كان عميلا لوكالات أجنبية ,بعد ان أكتشفت خلية مكافحة التجسس أن الحمار عميلا,وقدم خدمات لم تكن في الإعتبار وأسرار على طبق من ذهب الى الأجانب,وكما أصبحت الأحزاب عقدة الحمير صارت الحكومات عقدتها الأجانب.تفاجأ الحمار على أن إسمه  وفصيلته ونوعه ولونه تتصدر صحف الصباح اليوم الموالي لإستقالته,وكأن مديونية العالم العربي وإنهزام الأمة في تاريخ حربها مع إسرائيل  وإدانة حقوق الإنسان ,وإندلاع ثورات الربيع العربي سببها وحده دون سائر المخلوقات الأخرى.في البداية قرر الحمار أن يواجه المجلس والتهم بمفرده,وبما أن في جميع الأحوال النطق في هذه الحالات معروف مسبقا,وأنه سيرمى في جميع  لحما على عظم على شعر الى سباع ووحوش سيرك الحكومة الضارية ,قرر عدم  التهور والمغامرة في ظل غياب محامين ومحلفين عدالة مستقلة ,و لجان حقوق الإنسان الداخلية والخارجية,راودته الفكرة أن يلجأ الى سفارة من سفارات الدول الكبرى المعتمدة,لكن تراجع,حتى لاتثبت وتتأكد إدانته,فقرر أن يهرب خارج الوطن بعد تلقى مساعدات فراره على متن باخرة بضائع ومن تم يطلب اللجوء السياسي,في إحدى الدول الأوربية التي تقر بحقوق الحيوان أكثر حتى من حقوق الإنسان.وعندما أسدل الليل ستارته  خرج الحمار متنكرا..يقترب قليلا... قليلا من المناء وتحت كلمات سرية وإشارات فهم الرفاق اللعبة ليتمكن الحمار الفرار بجلده وأفكاره ,وعند وصوله الى بريطانيا قرر مباشرة الإنتقام وأسس لنفسه حزبا جديدا مستقلا عن أي كاتب ,بإسم حزب الحمير اللاجئين سياسيا الى حين وجود ديمقراطية صحيحة والعودة الى الأوطان والخلان برأس حمار مرفوع...,عاشت الحمير الأحرار والموت والخزي للأعداء.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق