]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خزعبلات الشيخ محمد الحضري

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-12-01 ، الوقت: 18:24:02
  • تقييم المقالة:

 

 

استعجب الشعراني من أمر سيده الشيخ الذي كان يسب الأنبياء وينعتهم بأقبح الأوصاف، ولكن الأعجب أن يصنف الشعراني هذا الشيخ المعتهوه ضمن قائمة الأولياء الكبار: " كان يتكلم بالغرائب والعجائب من دقائق العلوم،والمعارف مادام صاحياً، فإذ قوي عليه الحال تكلم بألفاظ لا يطيق أحد سماعها في حق الأنبياء، وغيرهم، وكان يرى في كذا كذا بلداً في وقت واحد ".[1]

 

ومما يؤكد أن معظم الصوفية مصابين بالمس الشيطاني وتخدمهم الجن والشياطين وتتمثل في صورهم، ما كان يفعله الشيخ الحضري الذي يعتبره الشعراني من أهل الكرامات الإلهية، حيث يقول في هذا (الولي الصالح): " أخبرني الشيخ أبوالفضل السرسي أنه جاءهم يوم الجمعة فسألوه الخطبة، فقال:بسم الله، فطلع المنبر فحمد الله وأثنى عليه ومجده ثم قال: وأشهد أن لا إله لكم إلا إبليس عليه الصلاة والسلام، فقال الناس: كفرفسل السيف ونزل فهرب الناس كلهم من الجامع، فجلس عند المنبر إلى أذان العصر، وما تجرأ أحد أن يدخل الجامع، ثم جاء بعض أهل البلاد المجاورة  فأخبر أهل كل بلد أنه خطب عندهم وصلى بهم، قال الشعراني: فعددنا له ذلك اليوم ثلاثين خطبة هذا، ونحن نراه جالساً عندنا في بلدنا ". ؟!![2]

 

وكان هذا الصوفي يعترض سبيل الناس بالإهانة والضرب والإيذاء ولا يستثني حاكما ولا محكوما، كما قال الشعراني: " أخبرني الشيخ أحمد القلعي أن السلطان (قايتباي) كان إذا رآه قاصداً له تحول، ودخل البيت خوفاً أن يبطش به بحضرة الناس، كان إذا أمسك أحداً يمسكه من لحيته، ويصير يبصق على وجهه، ويصفعه حتى يبدو له إطلاقه،وكان لايستطيع أكبر الناس، أن يذهب حتى يفرغ من ضربه...

 

 وكان يدعي أنه لا تكتمل رجولة الإنسان حتى يضمن لنفسه مقاما دائما تحت العرش كما ضمنها لنفسه: "لا يكمل الرجل حتى يكون مقامه تحت العرش على الدوام، وكان يقول: الأرض بين يدي كالإناء الذي آكلمنه،وأجساد الخلائق كالقواريرأرى مافي بواطنهم ".[3]

 

عبد الفتاح ببن عمار

 

[1]الطبقات الكبرى للشعراني

[2]المصدر السابق

 

[3]الطبقات الكبرى للشعراني

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق