]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مصر ستعود بقوة علي الساحة العالمية

بواسطة: جاسر يوسف  |  بتاريخ: 2012-12-01 ، الوقت: 14:07:54
  • تقييم المقالة:

بسم الله الرحمن الرحيم

فتحت عيني علي الدنيا فلم اجد امامي الا نظام واحد لا يتغير وهو مبارك وعصابتة التي لا يكاد يخرج منهم لص الا وياتي لص اخر اكثر مهارة مهمته الاساسية سرقة اكبر قدر من اموال الشعب وامتصاص دمائهم ولكن لماذا؟

لتامين حياة ملكية لة ولاولادة ولاحفادة ولعشرون جيلا من سلالتة الملوثة.

بغض النظر عن احوال الفقراء وما تحت الفقراء ومن هم تحت خط الصفر ومن تحتهم بمراحل!!!!!!!!!!!!!!

فتحت عيني علي اعلام جبان يصور لنا هذا الفرعون وحاشيتة علي انة ملاك

لا يجرو احد مهما ان كان منصبة او مكانتة ان يعارضة ويوجة له كلمة قد تسئ اليه وان كانت صحيحة

نعم لم يتجرا احد لانة يعلم جيدا انة لو فعلها سيعتقل هو ومن معة وعائلتة وكل من يتشدد لهم جميعا

ليذوقو الوان من العذاب والاهانة التي لا يحلمون بها

كانت الظروق قاسية لدرجة مخيفة جعلت الكثير من الشباب يفضل الموت في عرض البحر هربا منها في محاولة يائسة لتحسين حياتة بدلا من العيش فيها وكانك بلا قيمة

كنت اقف حائرا وسط الملايين من اخواني الشباب وكلنا في حالة ما بين الياس والرجاء

كنت اتخيل واحلم فهذا اقصي ما استطيع وسط هذا الوضع المؤلم ان يتغير الحال وتتبدل الاحوال اراها مرة واحدة

وان كانت الاخيرة اراها حتي وانا علي فراش الموت احس بنسيم الحرية وان كانت حياتي الثمن

وسبحان المعز المذل سبحان من لة الملك والدوام سبحان الله العظيم

حدث ما كنت اتمني وتحول الحلم لحقيقة تحررنا من قيود الظلم سقط الفرعون وحاشيتة سقوطا مدويا

ذقنا جميعا حلاوة الانتصار علي الظلم والطغيان تنفسنا هواء الحرية الذي طالما كنا محرومين منة

بدا الجميع يضعون مصلحة البلد فوق كل اعتبار وشهد لنا العالم بان ثورتنا المصرية

السلمية المثالية سجلت في التاريخ وكسب المصريون احترام الشعوب في كل دول العالم

انا عن نفسي لا انتمي لاي حزب او جهة سياسية انا مجرد فرد في هذا الوطن الجميل

كل ما تمنيتة حدث ولكن

كل ما فات هو تمهيد الارض للبناء الوطن الذي خرب علي مدار ثلاثون عاما بشتي الوسائل والطرق

لا يمكن بنائة في بضعة شهور

لا يجب ابدا ان نضع المسئولية علي الحاكم ومن معة فقط ونجلس ننتظر النتيجة باسرع وقت ممكن

وهل بناء الدولة شي سهل وهل يمكن ان تبني حتي عمارة بدون اساس قوي يحملها ؟

انا اري ان الله سبحانة وتعالي قد وضع لنا الرجل المناسب حقا لهذة المهمة الكبيرة البالغة الصعوبة

وهو السيد الرئيس / محمد مرسي

هذا البطل الذي بتاضل من اجل بناء هذة الدولة وضمان امن وسلامة المواطن وتامين العيش بكرامة

وحرية واعادة تقسيم الثروات لننعم بعدالة اجتماعية

يجب ان تتوحد الجهود وان يكون المصريون علي قلب رجل واحد لتحقيق هذة الامور

ويجب ان نعلم جميعا ان الفلول النظام السابق هي شبكة عنكبوتية معقدة الايقاع بهم جميعا ليست مهمة يسيرة

المسالة تحتاج لكثير من الوقت والجهد

تعمل هذة الفلول الان علي التفرقة بين ابناء الوطن الواحد مستغلة عددا من ابناء الوطن مما ليس لديهم الوعي السياسي

والرؤية المستقبلية لقلب الحقائق واظهار الابطال في صورة عملاء

اقول باختصار لهؤلاء لن تنالو من مصر ابدا موتو بغيظكم مصر حفظها الله وجعل اهلها في رباط واحد ليوم الدين

ومهما فعلتم فلابد لشمس الحقيقة ان تظهر للجميع ........

اقول هذا وكلي امل في المستقبل ان تحتل مصر مكانة رائدة بين دول العالم المتقدم بعقول ابنائها ووحدتهم وقوة سواعدهم

والله الموفق والمستعان.........

                                                                        **جاسر


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق