]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رجاء

بواسطة: عابر سبل  |  بتاريخ: 2012-11-30 ، الوقت: 18:52:45
  • تقييم المقالة:

بسمتك كانت لي كنوز..

فرحتك كانت لي رموز...

عندما أنظر لدنيا بغيابك..

لي لا تجوز...

بعد أن قرأت رسائلك ..يامرأة 

دمشقية ....يانجمة تضؤ دربي 

يا من صفقة لشعر 

أنت الأولة والأخرة في الحبي 

أنت الأصل والشرف 

أنت البرأة و 

أنا الغدر ..

والله مازاد قلبي اعجبا بك 

الا وقلت له 

انك تستحق حبها

.... والله انك أجمل نساء الدنيا....

يا غادة الصدقي 

ستظلين في قلبي رغما الألم 

انك تستحقينا أن يتعب القلب 

من أجلك ياصدق الطفولة 

يا روح الشعر..

فالحياة بلا مغامرة لا تكون حياة 

ستكونينا أنت مغامرة ...

نعم يا أنشودة الطفل الصغير 

رسمتك بدرا في سمائي الليالي

عينتك أميرة علي ممالك أشعاري

سقيتك من كأس الهوي عذب الكلامي

نعم سأحترمك بصمة لست حزينا علي فراقك 

لست متألم علي قرارك لا 

أنا سعيد بصورتك 

بصوتك 

يا الله 

رباه اجعلها سعيدة في الحياة 

رباه ...سامحني 

با الله أبكي اليك وأنت خير الراحمين

هي مريضة وأنا لا أستحي علي نفسي 

أكتب فيها الشعر

لن أكتب من أجلها

يازهرة قلبي 

لا تبكي  لا تحزني 

اني أسف 

أنت الشرف والصدق وأنا 

الكذب والجرح 

لا تحزني 

                         

 

              رياض بدري       الي غادة كربلاء                        شكر لكي لقد قدمة لي الكثير انت الصدق والبرأة 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق