]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إمرأة متردد

بواسطة: امين الصفتي  |  بتاريخ: 2012-11-30 ، الوقت: 16:14:43
  • تقييم المقالة:
  إلي متي أبقي متعلق..
متارجح بحبك لاأقوي علي الفرار ...
أو بالعدول عن السير في دريك ..
كالهيب متراقص في النار...
صعب أن أدوام علي هذا العذاب ..أو الاستمرار ..
لقد بائت محاولات النسيان بالفشل وأنت وحدك بيده القرار ..
رجوعك قد يوقف البركان ...
قد يطفئ النيران
يا أنثي أوقفي فتيل القلب قبل الأنفجار...
قبل أن اأيأس أتهاوي ويسيل دمي أنهار ..
خذي القرار فالروح تشرف علي الأنتحار
لم يبقي امامي الكثير ..
وبعدك يحتاج للتفسير
اهو تجاهل منك او تقصير
هل إنتهي قصتنا بالفشل الكبير
وإرتضيتي ذالك المصير
فكري جيداً قبل ان يكون القادم عسير
لم أخنك لم أكن ذالك القاسي المرير
مازلت في هواكي ذالك العاشق القتيل
سأقدم الإعتذار
ولن العب مرة إخري بالنار
فقد عرف قلبي انك من أجمل إختيار
وان بدونك حياتي تنهار
وتستحيل الي جحيم ونار
فانتي حضنك المستقر والقرار
وانت منبع الدفئ للنهار
ياخير النساء وافضل قرار
حبك جارف كالإعصار
حبك حقيقة كاإحتضار
حبك جنة ونار

‏"


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق