]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الله ليس عالما للغيب حسب قول النقشبنديين!!

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-11-30 ، الوقت: 15:57:58
  • تقييم المقالة:

 

 

أتباع الطريقة النقشبندية يسقطون أمر التكاليف على أنفسهم (أي العبادات)، ويعتقدون أنه لا خيار لهم في الاختيار، لأن الله على حد قولهم هو من يختار لهم، وهم عبارة عن آلات موجهة تعمل فوق إرادتها، وأن الاستسلام للأقدار هو أفضل شيء لديهم ، وكان يقول شيخ الطريقة للرجل من أتباعه: " مت فيموت، ثم يقول له: قم حيا فيحيا مرة أخرى [1]".

 

وذكر أنه كان: " يجتمع بأرواح سلسلة المشايخ النقشبندية ويأخذ العهد والولاية والتكليف منهم في المقبرة "[2].

 

والنقشبنديون يثبتون لمشايخهم علمهم بالغيب على حين ينفي بعضهم علم الله للغيب كما ذكر صاحب المكتوبات الربانية عن أولياء النقشبنديه الذي قال: "  إن الله تعالى ليس عالما للغيب"!!!.[3]

 

ويعتقد المريدون النقشبنديون أن بعض شيوخهم من الإنس وأن بعضهم من الحيوانات كالفرس والهرة والفهد والنحلة، وقال صاحب كتاب رشحات عين الحياة: " وزعم أن السالكين يرون الله بالطريقة التجلية فيرون الله في جميع الأشياء من إنسان ونبات بل ويتجلى الله في شكل فرس"[4].

 

ويقول صاحب كتاب المواهب السرمدية: " ويحكون أن شيخهم النقشبندي اجتمع مرة بكلب وحرباء فحصل له من لقائهما بكاء عظيم وسمع لهما تأوها وحنينا فأستلقي كل منهما علي ظهره ورفع الكلب قوائمه الأربع إلي السماء وأخذ يدعوا الله،  وكذلك الحرباء والشيخ يقول آمين " . (أي كان يؤمّن لدعاء الكلب والحرباء)!![5].  

 

عبد الفتاح بن عمار

 

[1]الأنوار القدسية للشعراني   

[2]المواهب السرمدية في مناقب النقشبنديه لمحمد أمين  الكردي 

[3] المكتوبات الربانية عن أولياء النقشتندية للسر هندي

[4]الرشحات لعلي الهروي

[5]المواهب السرمدية في مناقب النقشنبدية لمحمد أمين الكردي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د.مصطفى السامرائي | 2012-11-30
    من قال هذا القول من النقشبندية //
    الله ليس عالما للغيب حسب قول النقشبنديين!!


    اذا كنت صاحب حق وتريد الحق .. قل لنا من بقول هذا الكلام من النقشبندية بدليل قاطع ؟

    وما وصل المسلمون إلى هذا الدرْك من الانحطاط والضعف إلا حين فقدوا روح الإسلام وجوهره، ولم يبق فيهم إلا شبحه ومظاهره. لهذا نرى العلماء العاملين والمرشدين الغيورين ينصحون الناس بالدخول مع الصوفية والتزام صحبتهم، كي يجمعوا بين جسم الإسلام وروحه وليتذوقوا معاني الصفاء القلبي والسمو الخُلقي وليتحققوا بالتعرف على الله تعالى المعرفة اليقينية فيتحلوا بحبه ومراقبته ودوام ذكره. قال حجة الإسلام الإمام الغزالي بعد أن اختبر طريق التصوف، ولمس نتائجه، وذاق ثمراته: (الدخول مع الصوفية فرض عين، إذ لا يخلو أحد من عيب إلا الأنبياء عليهم الصلاة والسلام) ["النصرة النبوية" على هامش شرح الرائية للفاسي ص26].
    • Abdelfatah Benammar | 2012-12-01
      أولا أشكرك على الرد
      ثانيا: كل ما كتبته في هذا الموضوع هو مؤكد بمراجعه، ولم نكتب شيئا في الصوفية إلا نقلا من كتبهم، التي تحتوي على الكثير من البدع.  والأقوال التي تتعارض مع الدين الإسلامي. 
      ثالثا: يبدو أنك لم تتطلع على كتب الصوفية، وادعوك لقراءتها لتجد فيها الكثير من الزندقة.

      تقبل ردي بصدر رحب. والسلام 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق