]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انتهينا

بواسطة: نضال عبارة  |  بتاريخ: 2012-11-30 ، الوقت: 06:50:31
  • تقييم المقالة:

 

لم تدم طويلاً لهفتنا
بما يكفي لنُلهب الياسمين شوقاً
و نُغرق النسرين .. حنينا
كأنَّ شيئاً فينا تاه
و اعتزلنا الجنونا ..
قلتُ أحبُّكِ ألفاً
و متُّ فيكِ ألفاً
و طاردتُ عينيكِ في كلِّ العواصمِ
و انطفأتُ ظمأً
و حرستُ براءتكِ من خُبثِ المارقين على الشعر
اذ تنامينا ..
ما لحديثنا يندفُ ثلجاً
و رسائلنا ذَبُلتْ
و كأنما سجينٌ يؤنسُ سجينا ..
أُحبُّكِ ألفاً قُلتها
و ثملتُ حدَّ الغباء في نهديكِ
فما لنهدكِ اليومَ أراهُ عابساً
عنيداً .. نافراً كأني ما طوعتهُ بشفاهي يوماً
و لا أودعتهُ من عمري سنينا ..
ما لجيدكِ يهربُ حين أُحاصرهُ بشغفي
و كأنّا أمسينا بقايا عاشقينا ..
فلماذا نكابرُ
لماذا نُرهقُ قلبينا
لم يعد في حبنا نفس ننعشهُ
نحنُ يا حلوتي
منذُ القبلةِ الأخيرة
انتهينا ...
----------------
... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق