]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسالة الى شعوب العرب والمسلمين (عشر سنوات عجاف فهل من متعظ ؟)

بواسطة: د.مصطفى السامرائي  |  بتاريخ: 2012-11-29 ، الوقت: 21:10:39
  • تقييم المقالة:
رسالة الى شعوب العرب والمسلمين (عشر سنوات عجاف فهل من متعظ ؟)  

عشر سنوات عجاف يوما بعد يوم تتلاشى احلام الاحتلال واذنابه في العراق الاحلام الكاذبة الماكرة التي جاؤوا بها الى ارض الرافدين وشعبه الصابر المحتسب ما زادوا في العراق سوى الدمار والهلاك لأرضه وشعبه ببهرجة اعلامية مزيونة بمصطلحات الديمقراطية والحرية والرفاهية والتعددية الفكرية والحزبية والدينية والقومية والى ما شابه من هذه الاصطلاحات التي اريد من خلالها الدمار الحتمي لعراقنا الحبيب وشعبه

، تلك المصطلحات التي جاء بها الاحتلال واذنابه الاخساء حيث تجلت حقائقها لهذا الشعب وتيقنوا وعلموا زيف ما ادعاه الاحتلال واذنابه وانهم ما جاؤوا الى العراق الا لتخريبه وتدميره وسفك دماء اهله وتقسيمه واضعافه وتفتيته مجتمعيا واضعاف اقتصاده وسرقة ثرواته وخيراته وابطال الحق واحقاق الباطل والقضاء على كل معاني الانسانية والوطنية والدينية .

عشر سنوات عجاف مرت على العراق واهله , وكل يوم منها نرى ان احلام الكفر والظلم والطغيان تتبدى وتنجلي الحقائق والدسائس والمؤامرات ! كل يوم منها كان هذا الشعب المظلوم  هو الضحية ! مؤامرة على الامة االعربية الاسلامية لم يسبق لها مثيل في كل العصور والازمنة التي ولت حيث تكالبت قوى الشر والظلم والكفر والطغيان المتمثلة بالفارسية المجوسية الصفوية والصهيونية العالمية والغطرسة الامريكية وما تركوا من حيلة الا واستخدموها ضد هذا الشعب المظلوم وما تركوا من مصطلح  مبطن بمكر ونكاية الا واستخدموه ضد هذا الشعب المظلوم وما تركوا من سلاح وعتاد وامراض ومواد كيمياوية وجرثومية الا واستخدموها ضد هذا الشعب المظلوم وما تركوا من سبيل للاقتتال والتناحر والفرقة والبغضاء الا واستخدموه ضد هذا الشعب المظلوم , والمؤسف والمحزن في هذا كله ان العالم اجمع بما فيهم الدول العربية والاسلامية واقفين موقف المؤيد المتفرج وكأن هذا الشعب لا يمت لهم بأي صلة ! فأين للإنسانية من قلوبهم وضمائرهم ؟ فهل يا ترى ماتت قلوب الناس وماتت معها نخوتهم وغيرتهم ؟

عشر سنوات عجاف ولم نر سوى قتل وتهجير واعتقال وسفك للدماء وازهاق للأرواح شيبة وشبابا نساء واطفالا وهذا التدمير شمل كل شيء ولم يسلم منهم حتى الحجر والشجر بالاضافة الى انهم استحوذوا على حقوق الشعب ونهبوا ثرواته  ودنسوا مقدساته وشقوا فئاته ومجتمعه وكل ذلك ولم تحرك الشعوب العربية والاسلامية اي ساكن لها فأين دوركم الذي يوجبه عليكم دينكم ومبادئكم من وجوب نصرة المسلمين والعرب ؟

يا شعوب الامة العربية والاسلامية الخطر قادم صوبكم لا محالة وبروتوكولات الهيمنة الاستعمارية الصفوية الصهيونية الامريكية  ستطالكم يوما ما وحينها لا ينفع ندم النادمين واسف المعتذرين وحسرة الخائبين , ولكم تعالت اصوات المقاومة العراقية الباسلة والداعين لتحرير العراق ونصرته ارضا وشعبا الى يومنا هذا محذرة الدول العربية والاسلامية بأن هذا الدمار والخطر القادمين لا يستثنيهم قط وسيبتلع شعبهم وارضهم واحدا تلو الاخر اذا لم يقفوا من الاحتلال واذنابه موقف الرافض والمعترض لوجوده  وموقف المتصدي الممتنع من وجوده ولكن صيحات ما لها من مجيب حتى الان فمتى ستصحو ضمائركم  ومتى ستستفيق عقولكم اما آن للخذلان  والتنصل من وداع يا شعوب الارض العربية والاسلامية  !؟ ولتعلموا انه لولا تصدي المقاومة العراقية الباسلة لمشاريع الاحتلال واذنابه لكانت رياح الاستعمار والاحتلال قد طالتكم منذ وقت بعيد وهذه الحقيقة قد سطرها التأريخ شئتم أم ابيتم وفي هذا المقام لا يسعني الا ان اذكر ما قام به جيش رجال الطريقة النقشبندية  هذا الرمز الشامخ العالي احد اكبر جيوش المقاومة العراقية الباسلة حيث قام بالتصدي المستميت وبكل امكانياته الذاتية وببسالة الغيارى لإفشال مشاريع الاحتلال واذنابه ومخططاتهم الخبيثة والدفاع عن العراق ارضا وشعبا عربا وكردا سنة وشيعة مسلمين ومسيحيين والدفاع عن الامة العربية والاسلامية نعم هذه هي الحقيقة فلولا الهزيمة النكراء التي طالت الاحتلال واذنابه ولولا فشل مشاريعهم وخططهم الخبيثة والماكرة على ايدي هؤلاء الرجال الشجعان الابطال اصحاب النخوة والغيرة العربية والاسلامية لكان الاحتلال في عقر دار كل المسلمين والعرب منذ وقت بعيد وقد سطر التأريخ لهم تلك المواقف النبيلة وما زال هذا الجيش الذي قدم الغالي والنفيس في سبيل الدفاع عن الاسلام والمسلمين يقارع الاحتلال واذنابه بكل ما اوتي من قوة واستبسال ابتغاء مرضاة الله عز وجل وابتغاء صون حرمات ودماء المسلمين من منطلق ايمانه العميق بوجوب التصدي لأعداء العروبة والاسلام والمسلمين كما املى عليه الشرع الحنيف في وجوب جهاد دفع الكافرين المحتلين لأراضي الاسلام والمسلمين ، ومن هذا المنطلق اوجه رسالتي الى جميع الشعوب العربية والاسلامية بان نصرة المسلمين المستضعفين المظلومين المضطهدين من الواجبات والحقوق الشرعية والانسانية التي اوجبها الله تعالى علينا كمسلمين وعرب ولا يجوز لنا ان نتنصل من هذا الواجب مهما كانت الظروف وعلينا ان نتكاتف ونقف موقفا واحدا من هذا الغزو البربري الهمجي حتى ندرأ خطره ونقطع جذوره ومده فالخطر قادم ومتجه نحو الاراضي العربية والاسلامية لا محالة ان لم نضع له حدا بصحوة ضمائرنا واستفاقة عقولنا ونخوة شعوبنا وديننا ولا بد أن تكون هذه السنوات العجاف التي مرت بالعراق واهله قد اعطتكم يا شعوب العرب والمسلمين عضة ودرسا بليغا لا يمكن تجاهله او نسيانه او عدم الاكتراث به فيا ترى هل من متعظ ؟ 


المصدر ::

رسالة الى شعوب العرب والمسلمين (عشر سنوات عجاف فهل من متعظ ؟)


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق