]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشعر والشعراء

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-11-29 ، الوقت: 18:53:18
  • تقييم المقالة:

إن الشعر عند العرب لذوا مكانة مرموقة وراقية ، ويشهد لهم بذلك ماقالوه من شعر نابغة

يبكي ويضحك لا حزنًا ولا فرحًا

كعاشق خط سطرٍ في الهوى ومحا

ويقول أخر في الشدة والعظمة :

إذارأيت أنياب اليث بارزة

فلا تظنَّ أن الليث يبتسم

وقال أخر :

لقد ذكرتها والرماح تواهل

مني وبيض الهند تقطر من دمي

أخر :     ماكانت الحسناء ترفع سرها لو أن في هذه الجموع رجال

إذا بلغ الفطام لنا صبيا     تخر له الجبابر ساجدين

هذه عينة من النابغة العربية ولو تتبعنا شكل ومضمون الكلمات لنجدها عبارة من صرخة ممتصة من بطزن الكلمات العربية العميقة والقوية

ولا تزال الأصوات تمد ما تقوى عليه

لأننا أصحاب وملكة للحروف وهذا ليس بالجديد ، بل بالعكس فالجزائريين لهم من أكفئ المانحين للغة حقها

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق