]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

للاحباء الكابتنايمن (كاتب اسرة القطاوى

بواسطة: اسرة القطاوى  |  بتاريخ: 2012-11-29 ، الوقت: 11:53:14
  • تقييم المقالة:
  بسم الله الرحمن الرحيم
أحبائي فى الله أحباب الصادق الأمين سيدنا و حبيبنا و رسولنا محمد صل الله عليه و سلم
مش عارف من أين ابدأ كلامي و لكنى أريد أن اذهب بحضارتكم إلى زمااااااااااااااااااان جداااااااااااااااااا إلى أيام الطفولة فاكرين هذه الأيام الجميلة فاكرين كمان كان فى لعبة كلنا بنحب نلعبها أظن أن الكثير منا يعرفها جيدا و لعبها كثيرا و منا أيضا من لا يعرفها عارفين أحبائي فى الله لقد أحببت أن نلعب هذه اللعبة جميعنا سويا نحن و كل أصدقاءنا و أحبائنا بس بطريقة مختلفة شوية تعالوا نتعرف سوا على اللعبة اللعبة دى هي القطار فاكرينها زمان كان واحد مننا يقف و خلفه الباقي و نمسك كلنا ببعض و يبدأ القطار بالحركة و نجرى كلنا سويا مستمسكين ببعضنا البعض ولا احد منا يقدر أن يترك الأخر أبدا و نجرى و نلعب و نضحك فارحين بتلك اللعبة الجميلة النهارضة بعرض على حضارتكم أن نلعب هذه اللعبة مرة أخرى و لكن اليوم الطر يقة مختلفة تماما زمان كانت اللعبة بلا بداية و لا نهاية و لا وقود ولا أي شئ و لكننا اليوم الطريقة مختلفة تماما لعبتنا اليوم لها بداية و نهاية و وقود و أشياء و ميزات أخرى كثيرة فبدايتنا هي من هنا و من ألآن و خط سيرنا هو أعمالنا و نهاية طريقنا و هدفنا هو أعلى درجة فى الجنة بجوار عرش الرحمان و النبي العدنان أما وقودنا فهو صلاتنا صيامنا صدقتنا قرآننا زكاتنا جميع أعمالنا منشوراتنا دعوتنا لدين الله فهذا كله و غيره الكثير الكثير هو وقودنا الذي يقودنا إلى الوصول إلى هدفنا أما عن من سيأتي معنا فهم كل من نحب كل أقاربنا أحبائنا أصدقاءنا تعالوا معا نرى زمان كان كل واحد منا ينادى على صديقه أو صديقاتها للركوب فى القطار اليوم أيضا كل منا سينظر إلى قائمة الأصدقاء التي لديه و يرى أظن انه لا يوجد احد فينا ولا منا سيضيف شخص يكرهه بل كل الموجودين عندنا فى قائمة الاحباء هم أشخاص نحبهم جدااااااااااااااا فهل لي أن اسأل حضرتكم سؤال سهل جدا ؟ هل يحب احدنا أن يركب القطار هذا و يصل إلى هذه الدرجة أو المنزلة فى الجنة وحده أم أننا نحب أن يكون معنا كل الأناس الذين نحبهم بشدة ؟ أظن أن الإجابة هي أكيد نحبهم أن يكونوا معنا أذن فهيا ضيفوا جميع أحباءكم لينضموا ألينا و يركبوا القطار معنا و نمسك جميعنا بأيد بعضنا و نأخذ بعضنا البعض إلى أعظم منزلة فى الجنة إن شاء الله برحمته و غفرانه و عفوه عنا هيا بنا جميعا احبائى فى الله أحباب سيدنا و حبيبنا و رسولنا محمد صل الله عليه و سلم .
... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق