]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من أجل مصر الدعاء

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2012-11-29 ، الوقت: 09:30:45
  • تقييم المقالة:

ولكن بنظرة محايدة نستطيع أن نصف الناس حولهم لفئات فئة إخوانية ترى كل شىء طيب وللأخوان فضل وهم على حق طول الطريق ولايعترفوا بخطأ ما  ولاقرار خاطىء ...وهم للأسف كالمسحورين وفئة تختار الإخوان اختيارا لشعار تطبيق الشريعة والسير بمنهج الدين فهؤلاء كمن سقط أمامهم ماء من فوق جبل بعد عطش شديد بعد سنوات فساد وعرى وظلم وقهر لوّح أحدهم بطوق نجاة موثوق به أ

لا وهو الدين وما أدراكم مايشمله الدين من عدل
ولكن أسفا ليست الراية تضمن صدق حاملها..ولكن حتى بعد اكتشاف هذا يظل التمسك بالرأى الواحد هو الغالب هعلى عقولنا

وفريق يرى الكذب والخداع والنفاق بوضوح فى مسيرة الإخوان فهو ضدهم فعلوا خير فعلوا شر ضدهم قرارات سليمة قرارات خاطئة ضدهم وهذا تبع فصيل القرار الواحد الذى لارجعة فيه

وهناك فصيل يرى بعين ابن الوطن لايهم اتفاقى مع الإخوان ولايهمه مانقاؤهم ولكن المهم صالح الوطن فإذا فعلوا صالح الوطن هو معهم وشد من أزرهم وإذا انساقوا فى غيب عن الوجود واتجهوا نحو سلب الوطن حقوقه فأنا ضدهم 
الفيصل بيننا صالح الوطن

ولكن فى النهاية نحاول أن نتحول لفصيل واحد يحب الوطن ويتمنى له الاستقرار والخير 
ولامعقول أن يتم ذالك مع سلب كل إرادتنا بحق ؟أو غير خحق
ادعوا للوطن ولاداعى أن نكون مع أو ضد

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق