]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاحتلال يخرق الهدنة

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2012-11-29 ، الوقت: 09:05:34
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

الاحتلال يخرق الهدنة

محمود فنون

28\11\2012م

تتكرر اختراقات الهدنة ومنذ اليوم التالي للاتفاق حيث قتل فلسطيني وجرح تسعة عشر مواطنا .وعلى اثر ذلك لم تتم معاقبة اسرائيل بل وجد الناس لها العذر وأدانوا الذين اصيبوا وادانوا الشهيد لأقترابهم من الحاجز السلكي .

وكي يتم تلافي هذا الاختراق "كلفت "سلطات غزة نفسها ووزعت دوريات حرس الحدود على الاسلاك الفاصلة ليحولو دون الناس والوصول الى المنطقة العازلة

وظلت الاحداث تتكررعلى الاسلاك الفاصلة كما في البحر وظل يسقط الشهداء والجرحى وحتى الاعتقالات .

طول عمرك يا زبيبة...

منذ ان ظهر مصطلح الهدنة منذ عام 1948  واسرائيل تخرق الهدنة ويقوم العرب برفع الشكوى للامم المتحدة ويمكن تقديم قائمة لا نهائية تمتد من عام 1948 وحتى عام 1967 م

وظل الاحتلال يخرق الاجواء العربية والحدود العربية ولم يكن هناك كفيل.

هل اختلف الوضع

ان العرب لم يتطوروا الى درجة ان يلزموا اسرائيل باحترام المواثيق ,ولكنهم تعلموا جيدا كيف ينضبطوا ويحافظوا على التزاماتهم .

غير اننا الفلسطينيون هذه المرة "قمّطنا وربّطنا وحطينا كفيل منع" انه الرئيس المصري

ان الرئيس المصري ضابط نظام في مدرستنا ومهمته لا تتجاوز مدرستنا الى مدارس الاحتلال .

لو خرقنا فسوف يتوجه له الاحتلال من أجل ان يضبط خروقاتنا  وهو يقدر على ضبط خروقاتنا بل ومنعنا من الخروقات .ونشرت امد ما نقتطفه "امد/ غزة: كشفت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين عن انها تجري اتصالات مع مصر لوضع حد للخروقات الاسرائيلية المتواصلة لاتفاق التهدئة الذي وقع قبل اسبوع بوساطة مصرية لوقف العدوان الاسرائيلي على غزة."

لقد كان محمد مرسي وممثليه وسطاء علينا وليسوا لنا .ولذلك فان توجهالجهاد الاسلامي كما نشرت امد  اعلاه,لن يكون له اثر يذكر في ضبط الاحتلال الاسرائيلي لأنمصر لا تمتلك الوزن السياسي والعسكري الكافيين لاخضاع اسرائيل للهدنة كما وصفتها الحكوما ووسائل الاعلام العربية

ولذلك لا نرى ممثل الجهاد الاسلامي متفائلا بل مشددا على التزام الجانب الفلسطين حيث"اعرب القيادي في الحركة نافذ عزام عن امله في ان "لا يتمادى الاحتلال الاسرائيلي بالخروقات"، مؤكدا ان "التزام الفصائل بالتهدئة مرتبط بالتزام الاحتلال الاسرائيلي بها".
واوضح عزام انهم يدرسون هذه الخروقات مع الفصائل الفلسطينية الاخرى مبينا ان الاتصالات مع مصر راعية الاتفاق وانه ليس هناك اتصالات مع أي اطراف اخرى.
ووصف التزام الفصائل الفلسطينية بالاتفاق "بالجيد" مضيفا "الجميع يدرك ان التهدئة كانت متوازنة وحققت مصلحة لشعبنا. ان اسرائيل تتابع امنها سواء كان هناك اتفاق ام لم يكن وسواء كانت هناك هدنة او لم تكن وسواء كان هناك كفلاء او لم يكن .".

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق