]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اغتصاب قصيده

بواسطة: رنا طوالبه  |  بتاريخ: 2011-08-20 ، الوقت: 01:26:07
  • تقييم المقالة:

خرجت من الوطن ابحث عمن يدون قصيدتي

فذهبت الى ذاك الوطن المثقل بألام شعب.....يعيش في ازقه الموت يعيش مخاض القهر

وضعت قصيدتي على رصيف  عتيق احمر اللون

وطالبوني ان القي  قصيدتي على مسامعهم

ساحاكم يا ساده بعد القاء القصيده المطعونه

ساصادر يا رفاقي بعد التصفيق....

سياخذون هويتي .وجواز سفري  .وحريتي

وخيروني بين الثلاثه؟؟؟

فلا قبلت ان اعطيهم حريتي

ولا جواز يثبت عروبتي

   ولاقبلت اغتصابهم لقصيدتي

ولم امضي وبقيت في ركن دائره حمراء ..حتى اعطوني مرسوما مكتوب عليه قرار اصدار الاعدام؟

رنا طوالبه ...بيروت


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • رنا طوالبه | 2011-08-22
    صديقي عماد الدين كلما قرأت تعليقاتك على ما اكتب عرفت انك شاب مثقف لا حدود لثقافتك...واسلوبك الصريح اعتز بك وبكل تعليقاتك حتى لو كانت سلبيه...صدقني ستعود الحريه لكل شخص سلبيت منه واولهم انا التى اثقلني الظلم ...لكن صوتي سيبقى عاليا بوجه كل من اراد احراق رنا طوالبه وقريبا ستتضح الامور..كل التقدير لشخصك
  • رنا طوالبه | 2011-08-22
    الغاليه طيف امراه عندماء لا استطيع التنفس الجأ الى الكلمات لتعبر عندماء يخرس لساني عن الكلام التجأ الى حروف تكون اكثر قوه مني واكثر استعداداللمواجهه ...مواجهه كل الظلم بوجه الطغاه بجميع انواعهم ...لك حبي وتقديري
  • Emad Adeen AL-Amir | 2011-08-22
    خيل لي وكأني أقرأ للشاعر العراقي العظيم أحمد مطر حتى أني أعدت قرائتها بنفس أسلوبه الذي يروقني وأحيانا يضحكني بنبرته الإستخفافية بمن تدور حولهم القصيدة وما أنت إلى عظيمة كمثله وأسلوبك رائع شدني لكن علها ترفع هذه المهزلة عن الأمة وتعود الحرية لكل واحد وتعود لهذه القصيدة حريتها وجواز سفرها وهويتها .
    لك وللبنان ألف ألف تحية
  • طيف امرأه | 2011-08-20
    هذا ما يكون لقصيدة ,, ام لوطن يعمه الكثير من البراكين ,, والمظالم اللاحقة والتي أقصيت منذ عهد ,, على يد مستكبر غاشم.
    حرفك ينزف كجسد الآمة الطاعنة بالهموم والمشاكل ,, وزيادة الالم أن بها من يدعي أنه عادل.
    غاليتي لك الحب حيث انت فحرفك يجذبني كما عبق الزهر.
    دمت بسلامة وأمن.
    طيف بحب

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق