]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هذه ليلتي

بواسطة: رنا طوالبه  |  بتاريخ: 2011-08-20 ، الوقت: 01:17:06
  • تقييم المقالة:

في ليلتي هذه سيدي ..

المحموله بأثقال الحب

سكرى بأحلام النائيمين ...سأقص عليك حكايه حبي لك وللمستمعين

ارسل اولى خطاباتي في مهد المهاجرين .....وابعث بصفحاتي الى اولي الاولين

قصائدي الضجرى  القيها في مزبله المهملين

وهيهات لقصائدي حبي فل تذهب الى الأف الطائيفين

الى متى سيبقى  مخاض الحب  في شوارع الهوى يصيح

اذا كان الحب با لقيصره ينزل ويموت

فأين يذهب الصدى ويذهب التابوت

افتش عن صفحاتي وبين كلماتي

احاول الوصول في كل حرف اليك

احاول التمسك بالهمزات فوق وجنتيك

افتش عن دربي بين ساعديك

واضع وجهي بين راحتيك

واغفوا في ليلتي واصلي اليك

ابتدأت ليلتي فل تذهب كل الكائنات اليك

رنا طوالبه

بيروت


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2011-08-20
    الأبنة الغالية ونا لك الحب ويزيد اتساعا بمساحات.

    الحب بدا لي أسطورة , او خبرا كاذبا في جريده.
    الحب يا غالية رمزا للشهامة والعذوبه.
    الحب ,, ميزة رجل بطهر أبوي وقدسية امانة لزوج ,
    ورحمة أخوية , ونظرة رؤوم من إبن بار.
    الحب في زمن العجب ,,,صار اقصوصه ورقيه.
    يكتبونه فقط ,,, ويلعنونه الف مرة بسمر مصالح.
    الحب ليته يكن كما قلت ,,, فقد بات لي كسراب لا ولن نصله.
    سلمت يا زهرة الحروف.
    طيف بحب وود وورد حتى عندك.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق