]]>
خواطر :
لا تستفزي قلمي وساعديه على نسيانك..سيجعلك أبيات هجاء تردد في كل مكان و زمان..أضحوكة وعناوين نكت في الليالي السمر ..سيجعلك أبيات رثاء و قصائد أحزان تُتلى على القبور و على الأموات.   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

البقاء للصامت من وجهة نظري

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-11-28 ، الوقت: 17:25:22
  • تقييم المقالة:

لا أحد ينكر أننا في زمن يحتكم لمن يدوم ويبقى من يصل به المطاف إلى مايصبو بلا شكوى ، لكن

هل هناك من هذا القبيل ، هل هناك من يمنحنا البديل ، هل هناك من يطفئ الشمعة من القنديل ، قبل فوات السنون

ودونما أن يقهر الصحة تعليل ؟

بالفعل لقد إحتكمنا للتجارب ونلنا منها القسط الوفير والدليل نحمله معنا كل حين .......

لكنني أقول الدوام للصابرين من يملكون هذا الهرمون البدين والذي حمل النفس عن التعاسة ويريها الحسن من السبيل

وجهة نظري تحمل التعليل :

وتقول الإنسان رسول من الله للأرض يحمل من المؤهلات ما رفعته عن الغباء ، وأطالت وحفظتله سر البقاء

ولو كان ذلك على حساب ظلم الإنسان للإنسان

لا يمكن للإنسان أن يحتكم طوال الدهر للعاطفة ، ولا يمكنه شلل النفس عن الحركة / بل عليه البحث عن الأمان

أين الرأفة وأين الحنان

أين المعنى الحقيقي لكفاحه والذي من أجله وجد بالأرض

إن للإنسان رسالة من أبلغ وأقوى الرسائل وعلينا العبرة والإعتبار

علينا إثبات الوجود لا النوام على الجماد

والإنسان الصامت من يحتكم للمنطق الصامت من جهتي هو الإنسان الذي يطيل البقاء لنفسه على حد سوي وقويم .....

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق