]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بين الهوى والنار

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-11-28 ، الوقت: 12:58:34
  • تقييم المقالة:

بين الهوى والنار ، بين صفائح الهوى وحرقة الجمار

أرنو إليك من بعيد

علا نظراتي تصلك وتسمع منهما كلا م الوعيد

بماذا وعدتني ، ولما خذلتني ، أأنت تختبرني

أم أنني تهت بين صفائح الكلام

قلبي على الميعاد ، قلبي تاه في الزحام

لم يعد يراك كما في زمان ، هل أنت تراني

ها أنا أرنو إليك من بعيد

لكن ...ماذا ...؟ ماهذه الخطوات

أتراك لا تراني ,,,وها أنت تدير الظهر

وتحمل معك أكوام الذكريات وتشد باليمنى المظلة

ولا أدري أين ترتحل

وها أنت بعيد ..حتى عيوني لم تعد تراك لا من قريب أوبعيد

وإرتحلت بالفعل ,,,وغبت عن عيوني

كما لم يعد بيننا ميعاد

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق