]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الى الاخ عبد الله شلح

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2012-11-28 ، الوقت: 12:23:45
  • تقييم المقالة:

 

الى الاخ عبدالله شلح

من محمود فنون

28\11\2012م

 

 

عبد الله شلح  حضر مفاوضات التهدئة بين المخابرات المصرية والتركية والقطرية نيابة عن اسرائيل  من جهة وبين حماس والجهاد الاسلامي نيابة عن قطاع غزة من جهة اخرى

يبدو ان الجلوس مع هؤلاء يوسّخ قليلا و كثيرا ويترك اثرا ناعما في البداية ثم يكبر الاثر

ونحن نلحظ الاثر الناعم كما نلحظ الآثار الاخرى

فهو في سياق حديثه عن تحرير كل فلسطين وأن فلسطين كلها ستتحرر...الخ اورد نصا هو الذي يمثل الجديد في خطابه السياسي وهو الذي يثير الانتباه وربما على ما يبدو انه هو المطلوب .هو المطلوب وليحشره كيفما حشره الدكتور شلح بقوله: "لم يولد الفلسطيني الذي يمكن أن يقدم "لإسرائيل" تنازلات أكثر مما قدمت السلطة ضمن اتفاق أوسلو ..."وجاء هذا القول ممزوجا مع حديث عالي السقف كما يلي ": "لم يولد الفلسطيني الذي يمكن أن يقدم "لإسرائيل" تنازلات أكثر مما قدمت السلطة ضمن اتفاق أوسلو , ولم يعد هناك رهان على التسوية والمفاوضات والمقاومة هي التي ستعيد فلسطين كاملة من النهر إلى البحر وستوصلنا لفلسطين كما وصلت الصواريخ "لتل أبيب".

 

ولكن يا دكتور عبدالله بل ولد من تعهد بكل فلسطين لليهود ابتداء من ا الشريف ابن الشريف  الامير فيصل بن الحسين ثم أخوه ونور السعيد والملك عبد العزيز آل سعود وظل الحبل على الجرار الى يومنا هذا .

وانت لماذا قلت لم يولد الفلسطيني الذي يمكن ان يقدم لاسرائيل تنازلات اكثر مما قدمت السلطة ضمن اتفاق اوسلو ؟هل تقصد ان التنازل بعد حدود اتفاق اوسلو مرفوض وان ما قبله يمكن هضمه؟

لو انك قلت لم يولد الذي يمكن ان يتنازل لاسرائيل وتوقفت لقلنا ان المقصود انك لا يمكن ان تتنازل لاسرائيل و لم يولد في الجهاد الاسلامي من يتنازل لاسرائيل .

ولو قلت انا ارفض التنازلات التي قمها جماعة اوسلو لكان مفهوم .

ولكن يا دكتور ,ان تقول "تنازلات اكثر مما قدمت السلطة ضمن اتفاق اوسلو "فهذا يثير اللبس بل يثير ويجب ان يثير الاهتمام ايضا .ان هذا جديد منك .

وتعودنا ان نرقب مثل هذا الجديد وخبرتنا تقول ان هذه الصياغات تكون مطلوبة ويكون مطلوب ادراجها في الخطاب السياسي بين مناسبة وأخرى كي يرضى اصحاب الفكرة و العرابون

يا عبدالله حماك الله من العرابين حاملي الدولارات الكثيرة والافكار النجسة  ولكن قد تكون وقعت الفأس في الرأس

واليكم تصريح الدكتور شلح كما تم نشره"لم يولد الفلسطيني الذي يقد تنازلات اكثر من السلطة
وبين الدكتور شلح إلى أن الصراع مع المحتل صراع وجود وليس صراع حدود ان نكون أو لا نكون , وطالب بضرورة إطلاق جرس الإنذار عند الحديث عن التقسيم والتجزئة , محذراً كل من يفكر في التخلي عن فلسطين، قائلاً:" سيقطع الله أوصاله في الأرض ولن يقم له كيان في البشرية كلها) "..كأن تقول الذي يسرق يغضب عليه الل..)
وذكر الدكتور شلح بما حدث خلال العدوان الأخير على غزة عندما أخطأت "إسرائيل" قراءة الموقف كونها اعتبرت أن الحرب على غزة ورقة رابحة في الانتخابات, ولكنها انصدمت بأن "تل أبيب" تُضرب من قبل المقاومة الفلسطينية، وهذا يعني أن فلسطين حية وتطالب بتحرير ما اغتصب منها من أرض.
وشدد الدكتور شلح: "لم يولد الفلسطيني الذي يمكن أن يقدم "لإسرائيل" تنازلات أكثر مما قدمت السلطة ضمن اتفاق أوسلو , ولم يعد هناك رهان على التسوية والمفاوضات والمقاومة هي التي ستعيد فلسطين كاملة من النهر إلى البحر وستوصلنا لفلسطين كما وصلت الصواريخ "لتل أبيب".


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • الامير الشهابي | 2012-11-28

    يبدو أن شلح  شلح الحياء  وشلح المقاومة  ..نحن لن نزايد ونحن أبناء بيروت الذين  دفعنا ثمن الغزو  الصهيوني لبيروت مع الشرفاء من المقاومة الفلسطينيه لذلك نعرف معنى المقاومة الوطنيه وليس المقاومة على مقاس فصائلي وحركي ..سلمت أستذا محمود على بضك الوطني بماتطرحه دوما عينا للحقيقه التي لاتغيب

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق