]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دوامة الحياة....هل تاخذ منا السعادة ؟>>

بواسطة: مي سليم  |  بتاريخ: 2011-08-19 ، الوقت: 21:35:30
  • تقييم المقالة:

دوامة الحياة .هل تاخذ منا السعادة ,,,,...............

الفرحة اشكال كثيرة ترسم علي وجة البشر لكنك لا تعلم
انت هل هذه الفرحة الحقيقة ام قناع يلبسة الكثيرين منا
من اصدق لحظات الفرحة و السعادة التي يستمتع بها
الطفل .و هو يلعب و سعيد مع الاخوات و الاصدقاء
عندما تشاهد طفل فرحان بملابس العيد .........
اكثر لحظات الوفاء و الحب بدون انتظار المقابل
تكون عند الاطفال ف الصغر .
 الاطفال.الذي اصبحوا الان يختفوا 
من حياتنا وعالمنا اليوم , مع الانتشار السريع للتكنولوجيا
زيادة التطلع و الرغبة الشديدة لدي الاطفال لاكتشاف كل
ما هو جديد من حولهم. .اصبح من الممكن ان تري طفل صغير
في عمر ست اعوام يتحدث بلسان شاب بعمر العشرينعاماً......
:اضاعة التكنولرجيا و العمولمة الكثير من مباهج الحياة اليوم
اصبح منفتح و انحل الترابط الاسري عند الاكثرية منا بسبب
ضغوط الحياة و المعيشة و اصبح كل فرد يطمح و يحلم بحياة
مليئة بمزيد من الرفاهية كل ما يشبع رغبات تظهر رغبات اكثر
يطمح ان يحققها و هكذا تسير دوامة الحياة في اغلب الاسر في وطنا
العربي ... الدوامة التي تاخذ منا كل شيء ولا تعطي القليل بل ربما
لانشعر بالقليل الدوامة التي تاخذ الطفولة ثم الشباب و الصحة و الجمال
يهلك الانسان دون ان يشعر ان سرق منه احلي ايام العمر دون الاستمتاع
بالحياة و الصحة وكل النعم .......
اتمني ان كل منا يقتنع بما هو في يده و ليس بما هو في ايدي الاخرين
حتي لا يضيع لذت اليوم فيحزن في الغد و باقي العمر علي العمر الذي مضي
ولن يشعر بالرضا و السعادة مع ان كل مننا يمتلك السعادة بداخلة


بقلم 

mai selim


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق