]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الوالدين وفضلهما

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-11-27 ، الوقت: 17:59:21
  • تقييم المقالة:

لا أحدًا منا يستطيع نكران فضل هذانا العطاأن ، لا أحد قادر على التنحي أو التخلي عن فضلهما ، فالوالدة ربتك

صغيرًا ووالدك ناولك ما تتمناه من الكبر إلى الصغر ، ولكن هل يمكن تخيل ما حدث مع ذاك الشاب الذي أقدم

على قتل والده ، على إثر شجارٍ أسفر على توجيه الإبن طعنة إلى أبيه أرداه قتيلاً

هل يعقل هذا الفعل ؟

ثم وإن ظلم الأب وطغى لا أظنه يمنع إبنه من الإتكال على نفسه ، أو قد يمنعه من الإتصال بالخارج ، خصوصًا وأن القاتل

هو الإبن ...

هذه الجريمة يقشعر لها البدن ولا تبرأ الأنفس من الكلام والمحاطبة ، لكن ماذا نقول عن ضعاف الأنفس ...

لقد قال تعالى : ولا تقل لهما أفٍ :

هذه الكلمة الصغيرة الثقيلة في الميزان / هناك من تجاوزها في مجتمعنا بل تعدى الحدود وطعن أباه ...

هذا البلاء من ضعاف الأنفس قد يحملنا شعور بالذنب لأننا أصحاب عزة وكرامة ..

هنا ننبه إلى الفضل الذي حققه هذان الإنسان وأننا بهما أتينا إلى الوجود..

ماذا يمنع الإنسان إذا رأف بهما ، ماذا يمنع إذا قال لهما الحق ؟؟؟أليسا أصحاب فضل ؟؟؟

أليسا أصحاب كرامة ؟؟؟

لا لن نسمح لأنفسنا بإذلال هذان الإنسانان مهما حدث ...وقل ربي إرحمهما كما ربياياني صغيرًا ....

نرجو الرحمة والمغفرة للجميع إنشاء الله

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق