]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفرقة

بواسطة: قندل صبرينة  |  بتاريخ: 2011-08-19 ، الوقت: 14:22:53
  • تقييم المقالة:

الموضوع: الفرقة

إن الله خلقنا ويسر سبيلنا في الحياة،لكي نعيش في أرضِ بدايتها كانت بخلق آدم وحواء عليهما السلام  وبمشيئته أصبح لهما ذرية وهذه الأخيرة عمّرت الأرض برجال ونساء كثيرون يتمتعون في أرض الله عز وجل

حب الله لعبده الذي ميزه عن سائر المخلوقات بالعقل والدين الاسلامي الذي كان صاحب رسالته سيدنامحمد(ص)والذي كرس حياته  لنشر الدين  الاسلامي بين الأمة ويجعلها أمة واحدة بدينها وايمانها بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقضاء والقدر، وقد استمر الوضع حتى بعد وفاته (ص)فقد جاءت حياته قصيدة رائعة من الشمائل الخالدة في ذاكرة التاريخ فكان أوسع الناس صدرا إلا أن المؤلم اليوم هو ما يحدث في مجتمعاتنا الاسلامية التي يعود سببها إلى تلك الفرقات بين عباد الرحمن

لعل كلمة الفرقة هي كلمة ليست من حق أحدنا  قولها فهي بمعناها إما بمفاهيم خاطئة لأنها جاءت بخطاب ديني خاطىء وخير مثال على ذلك مايحدث من سخرية بعض المتدينين من إخوانهم

وهنا يطرح سؤال كبير من هو المتدين؟ هل المتدين هو  ذلك العبد الذي يترك لحية و...وإن بحثنا في روائع وجماليات إسلامنا نجد أن مثال يقتدى به  وهو نبينا وحبيبنا محمد(ص) لأنه(ص)لم يسخر من أحد يوما ولم يعاتب الكفار على اعمالهم بل (ص)  فكان يدعوهم إلى الاسلام بالتي هي أيسر و كان (ص)عبدا محببا للكل ومنفتحا ولاوجود لهذه الفرقات بين عباد الرحمن  ولكن أين واقعنا اليوم خاصة مع ما يشاهد من هذه الفرقات ،فذاك ترك لحية فهو متدين ،وتلك لبست حجابا  فهي ملتزمة ويحكمون على الناس دون معرفة الخفايا

فالفرقة يا إخواني عنصرية كونها من جهة تخص عالم الإخوة والأخوات ،وأخرى عالم  المتبرجات وإن صح التعبير عالم لمن لايرتدي الحجاب وللرجل الذي لايترك لحية

سؤال أطرحه حقيقة أحدث و أن شاهدنا أخت بحجاب شرعي تمشي في الطريق مع فتاة دون حجاب؟ وهل حدث وأن رأينا إخوة وفي وسطهم رجل بلباس كلاسيكي وهل ؟وهل ؟وهل؟

إخواني أخواتي من نحن لنحكم ؟ فجميعنا فقراء الله وجميعنا تحت سيطرته  تعالى وهوتعالى الوحيد من يعرف ما  في نفوس كل واحد فينا ، فهل الله تعالى أنزل آية يقول فيها إنما المحجبات إخوة  أو إنما المتدينون إخوة بل عز وجل قال "إنّما المؤمنون إخوة" لأننا جميعنا مسلمون ونشهد أن لا إله إلا الله وكلنا من آدم وهومن تراب ولا فرق بين عربي أو عجمي إلا بالتقوى ولا داعي للتشدد والتعصب في  معاملاتنا  وأقوالنا وأفعالنا ،وأن نعيش منعزلين عن الناس ظنًّا منّا أنّنا على صواب  وإن  حدث  كل هذا فليسأل كل واحد نفسه هل أنا أفضل من الرسول(ص)؟طبعا فهو (ص)يحتل أرقى المراتب  إذن إخواني وأخواتي من يطبق سنته  (ص)يسعى بأن يكون مثله ويقتدي به وأن لا يميز بين أحد من إخوانه  فيكون بذلك ناجح وبإذن الله في الدنيا والآخرة

كتب على يد قندل صبرينة طالبة في كلية الآداب والعلوم الإنسانية والأدب العربي- الجزائر-


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق