]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

غفوة الريال و طغيان البارصا

بواسطة: yousef yopo  |  بتاريخ: 2011-08-19 ، الوقت: 13:27:34
  • تقييم المقالة:

 

  اذهب قبل ساعتان من بداية المباراة, اشرب عصيرا , إلى أن تبقى  ربع ساعة للمباراة ,  نبض القلوب , شد الأعصاب , أقوال و عبارات و مقارنات على اللاعبين , كلها  انتقادات لا تغير مجرى المباراة , فلسفة و مهارة  و أهداف الكرة لا تلبي حاجياتنا كمشجعين للكرة المستديرة , أنا حياتي مدر يد و محب للقلعة البيضاء أو بمعني أصح عاشق الريال مدريد, كم من  يد ترتجف مع كل لقطة , و كم من قلب يهتز مع كل محاولة , دم عروقي يتحرك مع كل تمريره بين اللاعبين , مند  2003 و عمري  8 سنين و أنا أخد أبي للمقهى , أضيع وقته , لكن ما عساه سوى  أن يصبر لابنه العاشق , أيام زيدان و رونالد و بيكهام  و فيغو و الآخرون, سيطرة تامة لهؤلاء النجوم الكبار , أحببت تلك الأيام , و حينها بدأ عشقي للريال , أيام للذكرى مستحيل أنساها , بسمة علي وجهي و ذكريات خالدة في قلبي ,  لكن مادا يقع حين يصدأ الحديد ما عليك سوى الاستغناء عنه رغم كل ما قدمه لمدريد ,  أساطير و عباقرة الكرة ذهبوا و تركوا بصمتهم أينما لعبوا و أينما وجدوا , حصولهم على الليغا و السوبر و أيام قبلها حصلوا على بطولة أبطال أوروبا, كلما دخل الأبطال وقف المعجبون ليحيوا أبطالهم , فكان للجمهور ما أراد , إلى أن مرت السنين و اقتضب لاعبون جدد ,  و بسبهم راحة الأساطير , و من كان  يقول أن النادي الملكي لن يهزم , ألا أن شأت الظروف و ذهب اللاعبون و ذهبت معهم البطولات ,  و تلتها كثرة المدربين و حيرة للنادي العريق , مادا علي المدر يد أن تفعل؟.سؤال حير جميع المشجعين و اللاعبين ,

إلي أن تداولت أخبار حول قدوم نجوم جدد, و الخبر هو تلك الأموال الكبيرة و المغرية  التي دفعت , أتى كاكا و رونالد و غيرهما , فرحة عامة غمرت المدر يدينون وأنا منهم , ألا و بعد مرور سنة , ولم تحصد أي لقب , شكوك هزة جماهير المدر يد و علي المسئولون إدراك الموقف , أخيرا جاءت أنباء اعتقد الجميع أنه مبشرة بالخير , ألا أنها كادت أن تغرق السفينة البيضاء , ذلك الذي  كان يحيي الأبطال هزمهم بخماسية ثقيلة علي النادي الملكي , لم تعد هناك حلول إلا الدفاع , لا معني للكلاسيكو إن كان الفوز من طرف واحد , مجرد حض والفوز بكأس الملك , ريحَ أعصاب العشاق  , هل راح الريال مع زيدان و زملائه ؟ أم أنه عصر طغيان البارصا ؟. أسئلة محيرة سيكشف عليها المستقبل.

By :  Mr.YoPo YoùSef


By :  Mr.YoPo YoùSef

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق