]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إعتقال النساء وأغتصابهنّ في داخل السجون وصمة عارٍ تلاحق المالكي عبّر التأريخ

بواسطة: أحمد الكناني  |  بتاريخ: 2012-11-26 ، الوقت: 19:50:36
  • تقييم المقالة:

في جريمة نكراء تضاف الى جرائم رئيس الوزراء نوري المالكي في سجل تأريخه المظلم ولكن هذه الجريمة تزداد عن الاخريات بأضعاف مضاعفة وخلفت حرقة ألم ووصمة عارٍ لم تنتهي أبداً وهي تدخل في ناموس الفرد العراقي خصوصاً ان الاخير تربطه أواصر دينية وقبلية تعتبر كخط أحمر بالنسبة للتجاوزات التي أخترقته من قبل الحكومة العراقية الجديدة التي سجلت حدثاً تأريخياً لم تسجله قبلها حتى قوات الاحتلال الامريكي التي لاتنتمي الا دين او عرف قبلي يمنعها من ذلك وهو جريمة أخلال الشرف بالنساء العزل وزجهنّ في سجون سرية وأجبارهن للاعتراف بجرائم قد لا تمدُ لهنّ بأي صلة بعد تعرضهنّ للضرب والتعذيب وعمليات الاغتصاب الامر الذي أثار حفيظة شيوخ القبائل وهزّ الاحكام العرفية والعادات الانسانية التي يحملها الفرد العراقي الغيور في شرفه وهو كل مايملكه في دنياه .
ففي الاشهر القريبة قامت مليشيات شرسة ترتبط بالمالكي مباشرةً بأقتحام المنازل الآمنة وأعتقال عدد من النسوة في محافظات ومناطق عدة وزجهنّ بسجون مظلمة من أجل الضغط على ذويهن في الاعتراف.
 ونشرت – شبكة أخبار العراق:خبر كشف فيه النائب عن القائمة العراقية حامد المطلك اليوم الاثنين بأتهامه لعناصر امنية من المسؤولين على السجون بعمليات اغتصاب وتعذيب ضد نساء سجينات محملاً نوري المالكي مسؤولية ذلك. وقال المطلك في مؤتمر صحفي عقده في مبنى مجلس النواب إن “هناك تجاوزات ترتكب ضد نساء سجينات منها عمليات اغتصاب وتعذيب” واصفاً “ما يجري اخزى مما قام به الامريكان في (ابو غريب)”. وأوضح المطلك وهو عضو في لجنة الامن والدفاع النيابية ان “هناك حملة قد تكون تستهدف إعتقال النساء بدلا من ازواجهنّ او اخوانهنّ”، مبيناً أن “التهم التي تعتقل بها النساء تتم بواسطة المخبر السري وتهمة 4 ارهاب”
وذكرت أيضاً ((شفق نيوز)) في عددها  يوم الإثنين الموافق26 تشرين2/نوفمبر 2012
 ان “12 امراة اعتقلت في منطقة التاجي يوم 3-11 احداهن لها 5 ذكور وبنات ايضاً” مضيفاً أن “من بين هؤلاء النساء بنتان بعمر 11 عاماً و12 عاماً”. وكان المطلك قد قال في مؤتمر صحفي عقده بمبنى مجلس النواب في وقت سابق، إن “هناك نساء معتقلات وتحت التعذيب , يشار الى ان لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب، كانت قد دعت يوم امس الاحد، المعتقلات في السجون العراقية اللواتي تعرضنّ للاغتصاب الى رفع دعاوى قانونية ضد المعتدين من الضباط والمنتسبين.
وذكرت صحيفة المواطن في عددها(( 1768 )) بتاريخ 27 تشرين الثاني 2012
بإن «هناك حالات من الاغتصاب تحدث للنساء والرجال والأطفال»، مضيفاً أن هناك  «بعض الضباط التابعين الى جهات عليا تقوم بعمليات قتل وتعذيب واغتصاب من دون محاسبة «.
وأن «هناك مداهمات تحصل للكثير من المواطنين لأجل الابتزاز و الرشوة»،
فيما كشفت وثيقة نشرتها البغدادية نيوز عن أسماء أحد عشر معتقلا ممن توفوا نتيجة التعذيب وثلاثة من النساء اللواتي اغتصبن وقتلن من قبل أفراد القوات الأمنية، وتضمنت الوثيقة أسمائهم وأماكن اعتقالهم وهم « محمد خضير عبيد ومحمد عبيد الدليمي اعتقلا - الفرقة 17 اللواء 23 الفوج الثاني، محمد موحي شرجي - لواء العقرب الحلة ، حامد جميل – أبو غريب ، صدام مخلف وهيب – 8/تموز الفرقة الاتحادية الثانية الكاظمية ، إبراهيم عدنان صالح – جرائم خان بني سعد، حامد جميل الكوري –سجن بغداد المركزي، إبراهيم عبد الله الشمري – شرطة الانبار، ناظم رسول –سجن الكاظمية ، عمر هاشم –سجن جرائم بهرز، محمد جاسم مزهر – الفرقة الخامسة في المقدادية».
وأوضحت إن النساء اللاتي تعرضن إلى الاغتصاب والقتل هن «فاطمة عداي، انتصار طه، إخلاص سعد عطي»، مشيرا إلى أن جميع حالات التعذيب والوفاة تمت خلال الأشهر الخمسة الماضية من العام الحالي».
بالاضافة الى أمرأة لاربع اطفال من بينهم رضيع في منطقة الصقلاوية التابعة لمدينة الفلوجة تعرضت للاعتقال وعملية الاغتصاب الامر الذي اثار حفيظة وغضب جماهيري منقطع النظير .
والذي عدتّ هذه الجرائم وصمة عار لاتفارق عهدة رئيس الوزراء بأعتباره المسؤول الاول والاخير عن تلك الجرائم والانتهاكات المخلة بالشرف والناموس العراقي في القصاص من أشخاص لايمتون بالجريمة بأي صلة فكيف اذا كان القصاص بالنساء وهنّ ذات طابع ضعيف القدرة والتحمل ويحتظنّ العديد من الاطفال والاقدام على انتشالهن من داخل بيوتهن في ساعات متأخرة من الليل ومن أمام أبائهن وأسرتهن وما هو حال مستقبل أطفالهن بعد مكوثهم في غياهب السجون وما حال أولياء أمورهن  بعد أغتصابهن في قعر السجون ؟؟؟
أسئلة كثيرة تُطرح على المنظمات الانسانية ومنظمات حقوق المرأة  والمحاكم الدولية والى أنصار ومؤيدي هذه المليشيات المجرمة وقائدهم المالكي وهي ترتكب الجرائم بدون أي محاسبة قانونية حتى من مجلس القضاء الاعلى وقبة البرلمان ؟؟

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق